أخبار عاجلة
الرئيسية / أرشيف الوسم : الكاتب: إسماعيل الحمد

أرشيف الوسم : الكاتب: إسماعيل الحمد

كرامةٌ لا تَنحني

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري هَلْ في الأساطيرِ فيما خرَّفت خَبرٌ عن كهفِ غولٍ تَداعَت فيه آجالُ ؟ أم جاءَ فيها حديثٌ عن ممانعةٍ فيها الممانعُ أفّاكٌ ودجّالُ ؟ وهل دَهَى الناسَ داءٌ حكّموهُ بِهم حتَّى أُقيمَ لذاكَ الدّاءِ تِمثالُ ؟ سلِ البيوتَ عن التّعفيشِ هل حفِظت أبوابَها …

أكمل القراءة »

شُعلَةٌ لاتَنطَفِئ

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري ياشُعلَةً مَحَقَت أَساطيرَ اللَّظَى وشُواظُها بِمَنِ اسْتَبدَّ وَبيلُ خَمَدَت بِهمَّتِها بَراميلُ الخَنا بَرميلُ باءَ بِذلِّهِ بَرميلُ سَلْ عَنْ صَليلِ سُيوفِها آسادَها هل كانَ فيها لِلهَوانِ سَبيلُ ؟ وَهَبوا لَها الأرواحَ وَهْيَ جَديرَةٌ فِيها ، وَمَا وَهبَ الكِرامُ قليلُ سَطَعَت علَى كُلِّ الشُّموسِ شُموسُها …

أكمل القراءة »

يا حمص إنا عائدون

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري قرأْتُ على الخَدِّ المُعفَّرِ حَالِيا وكفَّنْتُ في ثَوْبِ المَشِيبِ شَبابِيا وأحْبَبْتُ لوْنَ الياسَمِينِ بوَجْنَتِي يعطِّرُ مِنِّي بالنَّهار سَواديا تولَّجَ مِنِّي بالضِّياءِ عَوارضِي فلمْ تُرْضِهِ حَتَّى اسْتباحَ النَّواصِيا أدَرْتُ لِطَيْفِ العُمْرِ وَجْهاً مُكَابِراً وأنْكَرْتُ فِي النَّفْسِ الأَبِيَّةِ حَالِيا وما ضَاقَ فِيَّ الشَّيْبُ إلَّا لِرَغْبَةٍ …

أكمل القراءة »

هواجس وَطَن

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري ورصدتُ في عينيكِ من حزني صدًى فرأيتُ في آلامِها آلامي ورأيتُ فيكِ عروبتي مذبوحةً دفعتْ ذنوبَ حجابك الإسلامي وكتبت عن عينَيكِ بعضَ خواطري فتَعثَّرت في شَدوِها أقلامي عينانِ نجلاوانِ في أهدابها تْخفي نواميسَ الوجودِ الدَّامي لبنانُ من عينيكِ يُرسلُ هَمَّه شكوى يُردِّدْها الأثيرُ …

أكمل القراءة »

حرية التعبير

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري أطَغَت فَرنْسا (ماكرونَ) بباسِها أمْ نَزَّ سُمُّ الحِقدِ من أضراسِها ؟ لاكَت بقايا حِقدِها في جَوفِها فاستفرغَت خُبْثًا قَذَى خُنّاسِها ياليتَها حَفِظَت مَشاعِرَ مَنْ بِها مِنْ مُسلِمينَ حَنَوا عَلَى قُدَّاسِها لكنها لبست ثيابا لم تَكُنْ إلّا بقايا مِن رديءِ لباسِها ومَشت بثوبِ العُهرِ …

أكمل القراءة »

اللي استحوا ماتوا…

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري سَقَطَ الإزارُ وبانَتِ العَورَاتُ وتَعثَّرَتْ بِإزارِها الثَّوْراتُ هَوَتِ الكرامةُ والإباءُ وماتَ مَنْ بِشُموخِهِمْ تَتَلفّعُ الرّاياتُ وَنَزا على الثَّوْراتِ ثيرانٌ بِهِمْ مِنْ وَأْدِها في مِهْدِها نَزواتُ وعلَى ظُهورِ الخَيلِ ثَمَّ فَوارسٌ فِيهِمْ لِفارس تَعرَقُ الصَّهواتُ وَتَسَتَّروا بالـ ” لا ” لأمريكا و ” لا …

أكمل القراءة »

الذُّيـول

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري ( أتُراهــا تُحبِّني ميسونُ ) أمْ فُؤَادِي بِحُبِّها المفْتُونُ هِيَ في الشِّعْرِ زِينَةٌ للقَوَافِي ونَسِيبٌ وخاطِرٌ مَوْزُونُ وهْيَ ليلَى في دلِّها وصِبَاهَا وأنَا في غَرامِها المجْنُونُ أنبتتْهَا الحياةُ عِشْقاً بقلبي فَبكَتْها في النَّازلاتِ شُؤُونُ ياعرُوسَ الوُجودِ تَذْوي فَناءً شبَحُ المَوْتِ عِنْدها مرْهُونُ عِزَّةُ …

أكمل القراءة »

على هامش ثورة الكرامة

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري قُمْ مَزِّقِ الذُّلَّ ، نَفسُ الحُرَّ تأباهُ وَاهتفْ لِمَن ناء عَن ذلٍّ تغشّاهُ لاتَحنِ رأسَكَ إلّا لِلإلهِ فَلَن يُنجيكَ مِن سَطوةِ الطّغيانِ إلّاهُ أدماكَ سوطٌ وضيعٌ سادَ في زمنٍ فيهِ الجبانُ طغَت بالحِقدِ يُمناهُ إذا تَولّى الجَبانُ الأمرَ أمْعَنَ في إِزهاقِ مَن في …

أكمل القراءة »

عَودَةُ المِحرابِ

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري بمناسبة توقيع الرئيس رجب طيب أردوغان على قرار المحكمة العليا معتمدا عودة آيا صوفيا إلى حاضرة الإسلام مسجدا بعد أن كانت كنيسة فمسجدا ثم متحفا… عادَت لتَنثُرَ ماضَنَّت بهِ الكُتُبُ مِمَّا تَنَدَّرَ فيهِ الشِّعرُ والأدَبُ آيا الّتي حَرَّرَتْها نَفْسُ مُعتَصِمٍ مِنْ مَتحَفٍ عْربَدَت …

أكمل القراءة »

هوية مغترب سوري

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري طَوَّفْتُ بِالشَّامِ أستَقْصِي بِهَا أثَرَي = فَكُنْتِ في الشَّامِ مِنْ أَقْدَارِها قَدَرَي تَبْكِي عَلَى سَالِفٍ مَاكانَ يُنكِرُها = يَوْمًا وَقَد وَثَّقَتْهُ الخَيْلُ بِالصُّوَرِ ففي شَوارِعِها تَغْفُو النُّجومُ على = مَعزوفَةٍ لَمْ يَزلْ يَشْدو بِها وَتَري وفوقَ هامَتِها يَمْضِي السَّحابُ إلى = حَيْثُ اسْتَغاثَت …

أكمل القراءة »