أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب

ثقافة وأدب

على مشارفِ العُمر

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري زُرتُ المقابرَ واستحضرتُ عاقبتي = وقد تَفحَّصتُ فيها مَنْ يُوَدِّعُني وكنت شيّعتُ فيها راحلًا وغدًا = أنا المُشَيَّعُ والدُّنيا تُشيِّعُني كأنما القومُ ركابٌ بحافلةٍ = وكنْتُ فيها وكان الموتُ يَتبعُني دُنيا فُجِعتُ بها في عزوةٍ ذَهبَت = وذاتَ يومٍ بِعُمري سوفَ تَفجعُني كم …

أكمل القراءة »

حيِّ العراق

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري حَيِّ العراقَ ودجلةَ الهَدَّارا = واطوِ الشَّذا والنَّخلَ والأنهارا  وسَلِ العُروبةَ والقَبائلَ والنَّدَى = وسَلِ الفُراتَ الحُرَّ والأحرارا ما بال ماءِ الرافدَين يَسومنا = ظَمَأً ويَستفتي بِنا الأمطارا ؟ هَلْ لِلكَرامةِ في العراقِ عُروبةٌ = تَعتاشُ في مَن سامَها استِكْبارا؟ مَن تاجَروا بِدَمِ …

أكمل القراءة »

مخالبُ الموساد

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري الشَّامُ كم ضَاقَ الْعِدَا بِوُجُودِها = وَكَبَتْ مَسيرَتُها بِثِقْلِ قُيُودِها وَلَدَتْ سِفاحًا قادَةً لَمْ يَحفَظُوا = مِيراثَ عِزَّتِها وَنُبْلَ عُهودِها ومَراضِعُ الموسادِ في ماخورِها = في لَهْفَةٍ حَدَبَتْ علَى مَوْلودِها شَبُّوا عَلَى ما أُرضِعُوا حَتَّى غَدَوا = عُنوانَ ذِلَّتِها وَشَرَّ جُنُودِها لمْ يَقرَؤوا …

أكمل القراءة »

سِدرَةُ الحُرِّيَّة

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري رَتِّلْ أحاسيسَكَ الثَّملَى على وَتَري = فَقَد عَزَفتُ على آهاتِها خَبَري زرَعتُها في رُبا حورانَ فاتَّسقَت = على شِفاهِ شَبابٍ ناعمٍ نَضِرِ حَتَّى إذا أورَقَت واخضَلَّ وارِفُها = نَعَى النَّضارَةَ فيها المسجدُ العُمَري وَسِدرَةُ الحُبِّ لم تَخلَعْ مَفاتِنَها = على دَعِيٍّ بِثَوبِ الحُبِّ …

أكمل القراءة »

مات رجلاً

إمام الليثي إعلامي وسيناريست مصري. يا ليل السبعينات اقبل بالشهب تترى ، تقول أمي إنها عقوبة الجن المتلصص أخبار السماء لم أخش الجن يومًا رغم الحكايا المرعبة. كنت أتسلل ليلاً إلى الشجرة المهجورة حيث قتل أحد افراد الكرادسة،أقف تحتها أنادي عفريته الذي لم يظهر لي قط رغم تأكيد …

أكمل القراءة »

تأمُّلاتٌ في الثَّورَةِ الذَّهَبيةِ

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري هلْ لي بظِلِّكِ قَبلَ النَّزْعِ مُضطَرَبُ = أم سوفَ تحجُبُني عن غايَتِي الحُجُبُ ؟ لم يَبقَ لِلْقَلبِ إلَّا أنْتِ أرقُبُها = فَكلُّ مَنْ أشتَهي لُقياهمُ ذَهَبوا قد كانَ هَمِّيَ مَحصورًا بحاضرتي = فَوزَّعتني على أوصالِك الكُرَبُ أنا الشَّآميُّ والأمجادُ لي نسبٌ = إن …

أكمل القراءة »

ديار الفاتحين

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري دِيارَ الفاتحين متى سَيَأوي = إلَيكِ النَّصرُ مُعتَذِرًا خَجُولا ؟ تَأَخَّرَ في المَجيءِ ، وفيكِ دَقَّت = رَحَى الطُّغيانِ لِلجُلَّى طُبولا وعاثَت فيكِ أسرابُ الرَّزايا = تُجَرجِرُ مِن مَآسيها ذُيُولا تَجوعُ لتُطعمَ الأحقادَ زادًا = ثكالَى مُصبياتٍ أو كُهولا فكم مِن حُرَّةٍ نُكِبَت …

أكمل القراءة »

سلطان الهوى

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري وجئتُ أمحو بوهْجِ البارِقِ الغسقا = وأفتَحُ الصُّبحَ في قلبِ الدُّجَى طُرُقا وأحملُ النورَ والإيمانَ مُتَّخِذًا = مِن سِحرِ عينيكِ للأشعارِ منطلقا يَلفُّني الفجرُ في عطرِ الصلاةِ على = خيرِ الألى في كلامِ اللهِ قد نطَقا أشمُّ للفجرِ أنفاسًا مُعطَّرةً = ومِن مَعانيكِ …

أكمل القراءة »

نَحْوَ لُغَةٍ فُصْحَى فِيْ وَسَائِلِ الإعْلَام – المبحث الثالث عشر

نصير محمد إعلامي وباحث في اللغة العربية. تتمّة النَّسَب دُوَليّ و دَوْليّ هذه المسألة (النَسَبُ إلى جمع التكسير) مختلف عليها بين اللغويين أو النُّحاة،وفيها ثلاثة مذاهب أو آراء: الرأي الأول : يُوجِبُ قائلوه بردِّ الجمع إلى مفرده ثمّ النَّسبِ إلى المفردِ، وهو رأي البصريين. الرأي الثاني : جَواز …

أكمل القراءة »

مناجاة وطن لمواطن

إسماعيل الحمد شاعر وأديب سوري يا وفيا لغرامي خنتني؟ = كيف تشقيني وقد أسعدتني؟ ولكم كنتُ أناجي خاطري: = ليتني منك قريبا ليتني كلما أبحرت أستقصي الهوى = فيك في بحر الهوى أغرقتني حينما أحرقني من غالني = قمت كي تنقذني أحرقتني وتنادت أضلعي في لهفة = هل …

أكمل القراءة »