أخبار

“بيدرسن” يدين الاستهداف الإسرائيلي للقنصلية الإيرانية بدمشق

فريق التحرير|

دان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق، محذراً من أن ذلك “يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة على سوريا والمنطقة”.

وقال بيدرسن في بيان “أدين الهجوم على المقر الدبلوماسي لجمهورية إيران الإسلامية في دمشق”، مؤكداً على ضرورة “احترام مبدأ حرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية وموظفيها في جميع الأحوال وفقا للقانون الدولي”.

وشدد المبعوث الأممي على أنه “من المهم أن يمارس جميع الأطراف المعنية أقصى درجات ضبط النفس ويتجنبوا المزيد من التصعيد”، محذراً من أن “أي سوء تقدير يمكن أن يؤدي إلى صراع أوسع نطاقاً مع عواقب وخيمة للغاية على سوريا والمنطقة”.

وأضاف أنه “في وقت يتصاعد فيه العنف والمخاطر في المنطقة، بدلاً من التصعيد، يجب على الجهات الفاعلة أن تحترم بشكل صارم التزاماتها بموجب القانون الدولي”.

وبعد ظهر أول أمس الإثنين، شنت طائرة إسرائيلية من طراز “F35” غارة جوية بستة صواريخ على مبنى القنصلية الإيرانية في حي المزة بدمشق.

وأدت الغارة إلى تدمير المبنى بشكل كامل ومصرع 7 قياديين في “الحرس الثوري” هم: العميد محمد رضا زاهدي، والعميد محمد هادي حاجي رحيمي، وحسين أمان اللهي، وسيد مهدي جلالتي، ومحسن صداقت، وعلي آغا بابائي، وسيد علي صالحي روزبهاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى