أخبار

برنامج الأغذية العالمي يخطط لتقديم مليار دولار لفئات محددة من السوريين

فريق التحرير|

بعد إعلان عن توقف برنامج المساعدات الغذائية العامة في سوريا في كانون الأول 2023 بسبب نقص التمويل، باستثناء الدعم المقدم لـ110,000 شخص في ستة مخيمات بشمال شرقي سوريا، يخطط برنامج الأغذية العالمي (WFP) لتقديم مساعدات مستهدفة بقيمة مليار دولار في سوريا لعام 2024، مع التركيز على الأسر الأكثر تضررا

ويحذر تقرير للبرنامج من أنّ الوضع الإنساني في سوريا “مقلق” مع احتياج 80% من السكان للمساعدات الإنسانية و55% يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

تابعنا في تويتر

وذكر التقرير أنه جرى تعديل خطة برنامج الأغذية العالمي للتركيز على الفئات الأشد احتياجاً مع تخفيض الميزانية من 1.5 مليار دولار في 2023 إلى مليار دولار في 2024.

  • قدم برنامج الأغذية العالمي (WFP) المساعدة لـ3.5 ملايين شخص في سوريا خلال ديسمبر/كانون الأول، بما في ذلك 242,000 شخص من خلال تحويلات نقدية بقيمة 3.3 ملايين دولار أميركي.
  • آخر توزيع لبرنامج المساعدات الغذائية العامة (GFA) تم في ديسمبر حيث سيتم إيقاف البرنامج في جميع أنحاء البلاد بسبب نقص التمويل، باستثناء 110,000 شخص في ستة مخيمات في شمال شرقي سوريا. في عام 2024، سيحل محله برنامج WFP بمجموعة من التدخلات المستهدفة والأكثر تحديدًا والمركزة على الأسر الأكثر ضعفًا بشدة.
  • تراجعت مستويات معيشة الناس في سوريا بشكل كبير في عام 2023، حيث تضاعفت تكلفة سلة النفقات الدنيا (MEB) وأسعار الغذاء لتصل إلى 2.4 مليون ليرة سورية في ديسمبر. الأسر التي تكسب الحد الأدنى من الأجور يمكنها تحمل خمس احتياجاتها الغذائية فقط.
  • يقدر أن 80 بالمئة من السكان السوريين يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية في عام 2024 وفقًا لنظرة عامة على الاحتياجات الإنسانية لعام 2024 (HNO). تقريبًا 55 بالمئة من السكان في سوريا، أو 12.9 مليون شخص، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، منهم 3.1 ملايين يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي.
  • وافق مجلس إدارة برنامج الأغذية العالمي على تمديد خطة البلاد الاستراتيجية المؤقتة لسوريا (ICSP) لعامي 2022-2023 لمدة عامين إضافيين حتى نهاية 2025. عدل برنامج الأغذية العالمي خطته القائمة على الاحتياجات من 1.5 مليار دولار في 2023 إلى مليار دولار في 2024 للتركيز على تلبية احتياجات الأشخاص الذين يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي.
  • استؤنفت عمليات الخدمة الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة (UNHAS) في سوريا في 31 ديسمبر بعد أن تم تعليقها منذ 12 أكتوبر بسبب الغارات الجوية المتكررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى