أخبار

مقتل وإصابة 13 شخصاً باقتتال بين عائلتين بريف دير الزور الشرقي

فريق التحرير|

قتل 4 أشخاص وأصيب آخرون، في اشتباك مسلح اندلع أمس السبت بين عائلتين في قرية “الهري” بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وأفاد موقع “نهر ميديا” المحلي بمقتل كل من سامر وحمود من عائلة “السطم”، وعبد القهّار وعبد الله من عائلة “حسين العلي”، وجرح نحو 8 أشخاص من الطرفين نتيجة الاشتباك المسلح بين العائلتين بقرية الهري، على خلفية ثأر قديم.

مصادر محلية أخرى تحدثت عن وقوع قتيل ثالث من عائلة “السطم” وارتفاع في أعداد المصابين، مع استمرار الاشتباكات مساء اليوم السبت واستخدام الطرفين قذائف هاون وأسلحة ثقيلة، مشيرة إلى أن عائلة “حسين العلي” تعد من كبرى العائلات المتحالفة مع “الحرس الثوري الإيراني” بينما تقاتل عائلة “السطم” إلى جانب ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام السوري.

تابعنا في فيسبوك

وتشهد قرية الهري المحاذية للحدود السورية العراقية بشكل دائم خلافات بين الميليشيات الموالية لإيران والتابعة للنظام السوري، وبين الميليشيات الموالية لإيران نفسها، على عمليات التهريب الحدودية، والتي أدت في كثير من المرات إلى اندلاع اشتباكات بينها.

من ناحيته : قتل 5 أشخاص وهم: 3 من أبناء عائلة السطم و 2 من عائلة “حسين العلي” في حصيلة جديدة لقتلى الاشتباكات، بالإضافة لـ 8 جرحى، في قرية الهري بريف البوكمال شرقي دير الزور.

وتعد عائلة “حسين العلي” من أكبر المتعاونين مع “الحرس الثوري” الإيراني، بينما توالي عائلة “السطم” ميليشيا “الدفاع الوطني”.
وأشار المرصد السوري اليوم إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين العائلتين، في قرية الهري بريف البوكمال شرقي دير الزور، بسبب خلاف قديم بينهما، واستخدم خلال الاشتباكات قذائف هاون وأسلحة ثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى