ثقافة وأدب

في أجواء العروبة والأصالة.. افتتاح “مجلس أبو علاء الثقافي” لعام 2024

باسل المحمد-مدير الأخبار

إيماناً منه بأهمية الشعر والأدب بجمع أبناء أمته العريقة، وحرصاً على جمع مثقفي الأمة وأعلامها تحت سقف واحد، افتتح الشاعر الدكتور ياسر طويش مجلس “أبوعلاء الثقافي 2024” بحضور ابناءه، وفي مقدمتهم الدكتور علاء وإخوته، كما حضر الحفل عدداً من الشخصيات الرسمية، وعلى رأسهم الدكتور سعيد عطية أبو عالي مدير تعليم المنطقة الشرقية السابق و اللواء متقاعد عبدالله البوشي وعدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية والشعراء والإعلاميين والمهتمين، في أمسية كانت مميزه في جميع فصولها.
وكان الحضور حافلا بالشخصيات الأدبية والشخصيات الرسمية والاعتبارية. وضم فعاليات متعددة ومهمة، تضمنت ندوات جانبية، وتوقيع عدة كتب مهمة ومبادرات مهمة كمبادرة الأستاذ الأديب عبد السلام الفريج التي أطلق عليها “الكتاب المجاني”.

افتتاح مجلس أبو علاء
وتولى تقديم الامسية الرائع والمتألق الإعلامي الشيخ عبد القادر الزين. حيث بدأ الحفل بتلاوة من آيات القرآن الكريم, ثم كلمة قصيرة رحب بها الدكتور ياسر طويش راعي هذه الفعالية بالحضور مفتتحاً موسمه الثقافي في داره العامرة، ثم كلمة لسعادة اللواء المتقاعد المستشار القانوني عبدالله البوشي، حيث قدم فيها كلمة طيبة وتقديرا للدكتور ياسر طويش في المملكة العربية السعودية وبذله وجهده في جمع المثقفين العرب.
ثم كلمة قصيرة للأستاذ عبد الرزاق الحسين، أثنى فيها على دور الدكتور ياسر طويش، وعلى اهتمامه بقضايا أبناء بلده في المغترب، حيث جاء في كلمته: لا أجد نفسي هنا إلا في وطني سوريا وفي دار لا تطفئ فيها نار القرى.
ثم كلمة للشاعر المحاضر الأكاديمي الأديب: محمود أبو الواثق قادماً من دولة الكويت، حيث قدم ونقل فيها ود ومحبة السوريين وتقديرهم لنشاط الدكتور ياسر طويش.

من ناحيته نقل الأستاذ بلال الجليد صاحب “البيت الفراتي” في إستانبول نقل كلمة وتحيات عن والي استنبول يشيد فيها بالدكتور ياسر ونشاطه النبيل. وقد رد على الكلمة مرحباً معالي مدير التعليم أبو عالي ناقلا محبة و شعور المملكة تجاه تركيا، متمنياً وداً ومحبة ودوراً كبيراً لأهم دولتين في المنطقة  المملكة العربية السعودية وجمهورية تركيا.

فعاليات ونشاطات ثقافية متنوعة
شهدت هذه الأمسية العامرة العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية، ضمن أجواء يسودها المحبة والتآخي والكرم، حيث تم تكريم العديد من شعراء الجزيرة والفرات وعلى رأسهم الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي، وهو الذي اختارته إدارة المجلس شخصية هذا العام، وبعده تم تكريم الدكتور سعيد ابن عطية أبوعالي مدير عام التعليم السابق.
إلى جانب ذلك شهد “المجلس”، حيث تم توقيع كتاب الدكتور سعيد أبو عالية “النبي الإنسان” ، وتوقيع كتاب “النحو الميسر” للشاعر الأستاذ علي أحمد.


ومن الأنشطة البارزة التي زادت هذا “المجلس الثقافي” متعة وجمالاً كانت مبادرة الأستاذ عبد السلام الفريج التي أطلق عليها اسم “الكتاب المجاني” حيث تم إهداء مجلس “أبو علاء” 200 نسخة كتاب.
تم تقديم دروع وأوسمة للحضور، وجلهم سادة أدباء وشعراء وأساتذة جامعيين تجاوزت ال ١٠٠ وسام ودرع. وكان أعضاء لجنة التكريم اللواء عبدالله البوشي، والدكتور سعيد أبو عالي والشيخ ورجل الأعمال صالح الغامدي مؤلف كتاب “رؤية المملكة”.


وكان للشعر حضور قوي وتنافس إبداعي بين الشعراء الذين أثروا الأمسية بمجموعة من القصائد الرائعة والمميزة التي تفاعل معها الحضور ..
ومن أبرز الشعراء الذين أمتعوا الحضور بقصائدهم العذبة، الشاعر محمود أبو الواثق
الشاعر علي أحمد الأديب، الشاعر وليد حرفوش،
الشاعر شيخ صنعاني
الشاعر مؤيد رضا حجازي
الشاعر ماجد الأسود
الشاعر محمد إياد العكاري
الشاعر رأفت السنوسي
الشاعر عماد الكبيسي
الشاعر فصيح الخلف
الشاعر إحسان بكفلوني
الشاعر يوسف الفسفوس
الشاعر مصطفى كحلاوي
الشاعر عمر الزعيم

الشاعر عبد العزيز الفريج
الشاعر عبد المجيد الفريج
الشاعر عبد السلام الفريج
الشاعر مصطفى حسن ابو الرز
الشاعر محمد الجلواح
الشاعر عبد المنعم الجاسم
الشاعر د. حسين حسن
الشاعر محمود ابو تيم

ختام المجلس
وفي الختام تداول الحضور جلسات تعارف قريبة ومعرفين عن أنفسهم و تبادل التواصل فيما بينهم ليكونوا رافعة دائمة لهذا الحدث المهم، والذي قام على عاتق فرد من أبناء سوريا المحبين لها ولشعبها. وفي نهاية هذه الفعالية أقام الدكتور ياسر مأدبة عشاء فاخرة على شرف الحضور.
وأكد د. ياسر أنه سيصدر ديوان شعري عن فعاليات هذه الأمسية، وأشار إلى أن هذا اللقاء سيتكرر العام القادم إن شاء الله.
واختتمت هذه الفعالية بالتمني لسوريا ولجميع البلاد العربية بالسلام والنهضة والتقدم.
رغم التعب والإرهاق الذي صاحب الدكتور ياسر طويش ورغم سنه الذي تجاوز السبعين، فقد رافق جميع ضيوفه حتى مركباتهم التي تقلهم، فيما بقي جمع في ضيافته الخاصة احتفاءً بهم وبقدومهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى