أخبار

“الإضراب العالمي” نصرة لـ غزة يدخل حيز التنفيذ

فريق التحرير|

تشهد عدد من دول العالم، الاثنين إضرابًا تضامنيًا مع قطاع غزة، بهدف ممارسة ضغط دولي لوقف عدوان الاحتلال المستمر على قطاع غزة منذ أكثر من شهرين، في الوقت الذي لم تؤت المسيرات والوقفات التضامنية أكلها، للدفع بوقف المجازر والإبادة الجماعية للفلسطينيين في القطاع المحاصر.

وكان نشطاء اجتماعيون وحقوقيون، وإعلاميون حول العالم دعوا إلى المشاركة في الإضراب الشامل، رفضًا للحرب الغاشمة التي وُصفت بأنها من “أعنف الحروب في تاريخ البشرية، وتنديدا بالموقف الأمريكي، الذي أعطى من جهته “الضوء الأخضر” لتل أبيب في استباحة أرواح المدنيين في القطاع، في الوقت الذي أخفق فيه مجلس الأمن بوقف إطلاق النار.

تابعنا في تويتر

وتتضمن دعوات الإضراب إغلاق المتاجر والجامعات والمدارس، مع توقف المشاركين عن استخدام مركباتهم والتسوق، وحتى استخدام البطاقات المصرفية في دفع المشتريات.

ويهدف هذا الإضراب، وفقًا للنشطاء، إلى تعطيل الحياة الاقتصادية والحركة في الدول المشاركة، مع التركيز على الدول الداعمة لتل أبيب، بهدف الضغط لوقف الحرب على قطاع غزة، ووقف استهداف المدنيين الذي طال الأطفال والنساء.

وأعلنت عدة قطاعات في عدة دول من بينها الأردن مشاركتها في الإضراب العالمي التضامني، وسط تطلعات أن يُحقق الإضراب تأثير كبير يعكس التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية ويسهم في الدفع نحو وقف الأعمال العدائية وتحقيق السلام.

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” إقليم الأردن يوم غد الاثنين يوم إضراب عام وشامل.

 وقالت الوكالة الأحد إنه بناء على قرار المؤتمر العام تقرر أن يكون يوم غد الاثنين 11/12/2023 يوم إضراب عام وشامل.

وبينت أنه سيتم إغلاق جميع منشآت الأونروا في الأردن بما فيها المدارس التابعة لها، مؤكدة على جميع الموظفين والطلبة التزام بيوتهم.

وأصدرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في وقت سابق بيانا بشأن الدعوات للإضراب العالمي.

وقالت: “نشيد بالحراك العالمي الداعي للإضراب الشامل، غدا الاثنين 11 ديسمبر 2023، وندعو كل الأحرار في العالم إلى المشاركة الواسعة فيه، رفضا لحرب الإبادة الجماعية والمجازر الصهيونية بحقّ المدنيين العزَّل من أبناء شعبنا في قطاع غزَّة على مدار 65 يوما”.

وأضاف البيان: “كما ندعو إلى استمرار وتصعيد كلّ أشكال المسيرات الجماهيرية والمظاهرات الشعبية، في مدن وعواصم وساحات العالم، إدانة للدعم الأمريكي وبعض الدول الغربية لهذه المجازر المروعة بحق الأطفال والنساء والعوائل الفلسطينية، والضغط باتجاه وقف هذا العدوان الهمجي، ومعاقبة كل الداعمين له، وتجريمهم، وصولاً إلى محاكمتهم كمجرمي حرب”. 

تابعنا في فيسبوك

وكان ناشطون ومؤثرون في دول عدة دعوا إلى إضراب عالمي عام من أجل قطاع غزة، الذي يعاني عدوانًا إسرائيليًا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تسبب باستشهاد وإصابة الآلاف من الفلسطينيين، بالإضافة إلى تدمير واسع في البنية التحتية.

وتفاعل عدد كبير من الناشطين والمؤثرين مع وسم “إضراب من أجل غزة” أو strikeforgaza، الذي اجتاح مواقع التواصل، في دعوة للإضراب في كل العالم تنديدًا بالمجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في غزة، والمطالبة بوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى