أخبار

من هم القتلى الأربعة الذين استهدفتهم المسيّرة الإسرائيلية؟

فريق التحرير||

قالت وسائل إعلام نظام الأسد، إن السيارة التي كانت تقل الأشخاص من “أجرة” تاكسي، وأن جثثهم بعد الاستهداف وصلت إلى مشفى أباظة في مدينة البعث “متفحمة”.

وكانت طائرة إسرائيلية بدون طيار قد استهدفت سيارة تقل أربعة أشخاص في مدينة البعث بريف محافظة القنيطرة، ما أسفر عن مقتلهم مساء أمس الجمعة.

فيما نقلت صحيفة “الوطن” عن مصادر طبية قولها إن “تفحم الجثث يحول دون التعرف على هويتهم”، دون أن تُنشر التفاصيل المتعلقة بالقتلى حتى الآن.

وحسب ما تبين على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أحد الأشخاص واسمه محمد أحمد التمر الملقب بــ”أبو جولان” يعرف بالمنطقة أيضاً بنشاطه ضمن صفوف “حزب الله” اللبناني، فينا لفت آخرون يتبع إلى “الحرس القومي العربي“، وهي ميليشيا مساندة لقوات الأسد.

وكشف “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن أحد القتلى سوري والثلاثة الآخرين من الجنسية اللبنانية، ويتبعون لـ”حزب الله”.

وينتمون لوحدة الرصد وإطلاق الصواريخ، لافتاً عن مصادر لم يسمها إلى أن القتلى “استقلوا سيارة أجرة كنوع من التمويه، وانطلقت من ريف دمشق إلى محافظة القنيطرة”.

ورغم تأكيد الاحتلال أنه ضرب أهدافاً في سورية، صباح الجمعة الفائت، رداً على إطلاق صواريخ في ليلة سابقة، إلا أنه حتى هذه اللحظة لم يصدر أي تعليق منه على الهجوم الذي حصل في مدينة البعث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى