تقارير

شح مصادر الطاقة والتدفئة في أسواق دمشق يفرض وجود مدافئ غير آمنة


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
وجهت وزارة التجارة الداخلية، التابعة للنظام، بمصادرة المدافئ العاملة على الكحول وغير الخاضعة للمواصفات، بعد انتشارها مؤخرا في اﻷسواق.
ودخلت المدافئ غير التقليدية التي تعمل على الكحول أو زيت الدهان، الأسواق المحلية بمناطق سيطرة النظام، خلال مواسم الشتاء الماضية بقوة، واستغل منتجوها عدة أمور، في مقدمتها شحّ مصادر الطاقة المخصّصة للمدافئ التقليدية العاملة على المازوت والكهرباء والحطب، إضافة لارتفاع أسعار المدافئ التقليدية وقطعها.
وبلغ سعر المدافئ غير التقليدية في الأسواق 130 ألف ل.س ليرتفع تدريجيا، حسب استطاعتها وحجمها ومدى مصروفها، دون الأخذ بعين الاعتبار مدى توافر عوامل الأمان فيها.
وزعم مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، التابع للنظام، معظم المدافئ التي تعمل على الكحول ممنوع تداولها بالأسواق، وهناك توجيه لدوريات حماية المستهلك بمصادرتها، ونوه إلى أنه تم العام الماضي أيضاً مصادرة الكثير منها من الأسواق. وفق تصريحه لموقع “غلوبال” الموالي.
وبحسب ذات المصدر فإن مدافئ الكحول تسببت بعدد من حوادث احتراق المنازل، واستعمالها غير آمن.
وتقر التقارير اﻹعلامية الموالية، بأن أسعار مدافئ المازوت والكهرباء والحطب في الأسواق المحلية، تشهد ارتفاعاً كبيراً بأسعارها، رغم شحّ مصادر الطاقة، حيث تجاوز سعر بعض أنواع مدافئ المازوت المليون ليرة، ووصل سعر الماركات منها إلى 8 ملايين ليرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى