أخبار

نظام الأسد: الغارات الإسرائيلية على دمشق هدفها افتعال أزمة إقليمية

زعمت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري إن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت فجر اليوم مواقع في محيط العاصمة السورية، هدفها افتعال أزمة إقليمية.

جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية قالت فيه، إن إسرائيل ارتكبت بعد انتهاء “الهدنة” في قطاع غزة “مزيداً من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني”.

مضيفة أن ارتكبت “عدواناً جديداً ضد سوريا، في محاولة جديدة للتغطية على فشل سياستها في تحقيق أهدافها وهروبها من مواجهة الواقع لافتعال أزمة إقليمية”.

وحسب البيان، فقد: “آن للمذبحة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والاعتداءات الإسرائيلية الجبانة على سوريا وجنوب لبنان أن تتوقف قبل أن تمتد وتتوسع حروب الصهاينة وأصدقائهم إلى مناطق جديدة”.

ولفت البيان إلى أن النظام يجدد الدعم المطلق لأهلنا في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولحقهم في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس ونضالهم المشروع ضد الاحتلال.

تجدر الإشارة إلى أن النظام يشن منذ أكثر من شهر حملة قصف عنيف تستهدف محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، أدت لمقتل العشرات.

حماك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى