أخبار

رئيس النظام السوري يصدر مرسوماً يتيح دفع بدل للمطلوبين احتياط

فريق التحرير |

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مرسومًا تشريعيًا رقم “37” لعام 2023 يخص الخدمة الإلزامية بقوات النظام السوري التي تشمل المكلفين من السوريين.
وبحسب المرسوم، فإن قيمة البدل النقدي عن خدمة الاحتياط هي 4800 دولار أميركي أو ما يعادلها بالعملة السورية، وأجاز المرسوم لمن التحق بالخدمة الاحتياطية وبلغ سن الأربعين وما زال يؤدي خدمته دفع البدل النقدي المذكور، على أن يتم حسم مبلغ 200 دولار أميركي، أو ما يعادله بالليرة السورية، عن كل شهر أداه المكلف في خدمته الاحتياطية.
وجاء المرسوم في إطار تنظيم حالة الجهوزية القتالية لصفوف القوات المسلحة، والتقييم المستمر لأعداد المكلفين بالخدمة الاحتياطية، وارتباطه المباشر بالأوضاع الميدانية، ونسبة الملتحقين بالخدمة الإلزامية”، بحسب “سانا”.

تابعنا في فيسبوك


وأجاز المرسوم لمن التحق بالخدمة الاحتياطية وبلغ سن الأربعين وما زال يؤدي خدمته، دفعَ البدل النقدي المذكور، على أن يتم حسم مبلغ 200 دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية عن كل شهر أداه المكلف في خدمته الاحتياطية.
وسبق أن أصدر النظام السوري في 16 من تشرين الثاني الماضي، المرسوم رقم “36”، الذي نص على منح “عفو عام” عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخه.
وشمل المرسوم “عفوًا” مشروطًا لـ”الفرار الداخلي” على أن يسلم الشخص نفسه خلال ثلاثة أشهر، ولـ”الفرار الخارجي” على أن يسلم الشخص نفسه خلال ستة أشهر، وفق قانون العقوبات العسكرية الصادر بموجب المرسوم “61” لعام 1950.

تابعنا في تويتر


من جانبها تواصل وزارة الدفاع في حكومة النظام السوري الإعلان عن دعوات للتطوع في صفوف قواتها، مع مجموعة من الحوافز للراغبين بالتطوع ضمن عقود محددة، كصف ضباط وأفراد.
ونص عقد التطوع الذي سمي “عقد مقاتل” فترتين للخدمة: خمس سنوات وعشر سنوات، وتضمنت عقود التطوع للفترتين راتبًا يصل إلى مليون و300 ألف ليرة سورية مع التعويضات، بالإضافة إلى مكافآت، منها بدء الخدمة ومكافأة سنوية ومنحة للزواج غير مستردة قيمتها مليوني ليرة.
كما نص بيان الوزارة على إعفاء المتطوع في هذه العقود من الخدمة الإلزامية بعد إتمامه خمس سنوات من العقد.
ومنذ اندلاع الثورة السورية، منتصف آذار 2011، يُجبر النظام السوري الشبّان السوريين ممن أنهوا خدمتهم الإلزامية على العودة إلى صفوف جيشه للخدمة الاحتياطية، فضلاً عن احتفاظه بمن هم في الخدمة أصلاً.
ويفرض النظام السوري “خدمة العلم أو الخدمة الإلزامية” على الذكور ممن أتموا الـ18 من العمر، وتصل مدة الخدمة إلى سنتين، وتشمل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.
ولا يفصح النظام السوري عن عدد المجنّدين في صفوف قواته، وتفاصيل المُحتفظ بهم الذين يخدمون تحت بند “الاحتياط”، إلا أنّ المواقع العسكرية المتخصّصة تشير إلى أن “جيش النظام السوري يحتل المرتبة 64 عالمياً، ويقدر عدد عناصره الآن بنحو 178 ألفاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى