أخبار

قائد ميليشيا “قسد”: إيران تستهدف مواقعنا ولانريد أن نصبح ساحة حرب

فريق التحرير|

قال قائد ميليشيا “قسد”، مظلوم عبدي، على أن “الشعب السوري لا يريد أن تصبح أراضيه ساحة معركة بين الولايات المتحدة والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران”، مشيراً إلى أن هذه الميليشيات بدأت باستهداف المواقع العسكرية التابعة لـ “قسد”.
وفي حوار مع موقع “المونيتور”، قال عبدي إن الولايات المتحدة لن تنسحب من سوريا بسبب التوترات في المنطقة، مضيفاً أن إيران تريد إخراج القوات الأميركية من سوريا “وهذا هدف أساسي ومشترك مع النظام السوري وتركيا”.

تابعنا في فيسبوك


وأوضح عبدي أنه “إذا غادرت الولايات المتحدة سوريا، فسيتعين عليها مغادرة العراق، والعكس صحيح”، مشيراً إلى أن واشنطن أكدت لـ “قسد” أنها لن تغادر المنطقة.
وكشف قائد “قسد” أن مسيّرة إيرانية انتحارية هاجمت مستودع ذخيرة يتبع لـ”قسد”، وتسببت بإصابة عناصر وأضرار مادية جسيمة، مشيراً إلى أن رد الولايات المتحدة على هجمات الميليشيات الإيرانية “ليس له التأثير الرادع المطلوب”.
واعتبر عبدي أن تركيا “تستغل ظروف المنطقة للتصعيد في شمالي سوريا”، وأن الضربات التركية “تقوّض الحرب ضد داعش”، وأن “الردّ الأميركي الضعيف على تلك الهجمات يفقد ثقة قسد في شركائهم الأميركيين، ويشجع أعداءهم”.
وأكد عبدي أن “قسد هي القوة الأكثر فعالية ضد هجمات الكيانات الإرهابية، كما ثبت من معركتها الناجحة ضد داعش”، مضيفاً أنه “مع ذلك، لا تزال خلايا داعش تنشط داخل سوريا، كما يتضح من تزايد هجماتها ضد قوات النظام السوري”.

تابعنا في تويتر


وكانت ميليشيات إيران في سورية والعراق قد بدأت حملة استهداف للقواعد الأمريكية في أعقاب إعلان واشنطن الدعم المطلق لإسرائيل في حربها على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر الماضي.
وتم تنفيذ جميع الهجمات، والتي زاد عددها عن 70، بالطائرات المسيرة وبالصواريخ ذات الاتجاه الواحد، حسب بيانات “البنتاغون”.
وشنت القوات الأمريكية ضربات على مواقع تابعة لهذه الميليشيات في سورية والعراق، خلال الأسابيع الماضية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى