أخبار

اجتماع أوروبي لبحث مشكلة الهجرة غير الشرعية المكثفة

أجرى وزراء داخلية التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا وألمانيا والنمسا، اجتماعًا في مدينة سيجيد المجرية، لبحث مشكلة موجات المهاجرين المكثفة إلى بلادهم.

وتم الاتفاق على تكثيف الجهود لحماية الاتحاد الأوروبي من الهجرة غير الشرعية، واستهداف مهربي البشر الذين يعملون على حدودها.

وقال وزير داخلية التشيك فيت راكوسان، الذي نظم القمة، إن “الهجرة تحد مشترك لأوروبا، ويجب أن تركز الحلول على منع المهاجرين من دخول الكتلة بشكل غير قانوني”.

وأضاف: “نحن جميعاً على نفس طريق الهجرة، ونشترك في الحدود، والوضع على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي يؤثر علينا جميعاً”، وفق وكالة “أسوشيتد برس”.

من جهته، أشار وزير الداخلية المجري ساندور بينتر، إلى أنه ونظرائه سيناقشون سياسة مشتركة للاتحاد الأوروبي، بشأن الهجرة واللجوء خلال اجتماع في بروكسل الأسبوع المقبل.

وشدد بينتر، على أن بلاده ليست على استعداد لتقديم تنازلات، بشأن اقتراح من شأنه أن يوزع طالبي اللجوء في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، للحد من العبء على البلدان الأكثر تضرراً من الهجرة.

حماك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى