اقتصاد

إيقاف استيراد المكسرات “أشعل” أسعار المهرّب منها في أسواق طرطوس


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
أدى إيقاف استيراد المكسرات (الموالح) إلى إشعال أسعار المهرّب منها في السوق المحلية، بمناطق سيطرة النظام، وتحديدا في محافظة طرطوس على الساحل السوري.
وأكد العديد من أصحاب المحامص في محافظة طرطوس، أن البيع بحدوده الدنيا، بسبب ارتفاع الأسعار شبه اليومي، كما أن هذا التذبذب أدى إلى خسائر، مما اضطر بالكثيرين منهم إلى أغلاق أبوابهم وتغيير مهنتهم.
وأكد العديد من الباعة أن 80 % من المحامص لم تعد تشتري الكاجو، لأن نسبة شرائه شبه معدومة، وأن ارتفاع الأسعار من بداية العام 2023 وحتى اليوم وصل حتى 70%.
في حين خرجت المكسرات عن موائد أصحاب الدخل المحدود، كغيرها من المواد ولم تعد ضمن حساباتهم نهائيا.
ووصل سعر كيلو “بذر” دوار الشمس إلى 80 ألف ليرة، و”القضامة” الهشة سعرها 100 ألف ل.س، و كيلو “البذر” الأبيض 125 ألف ليرة، و “بذر” الكوسا 100 ألف ليرة، فيما وصل كيلو المشكّل (خلطة موالح) إلى 60 ألف ليرة.
أما كيلو الشيبس، فيتراوح بين 50 إلى 75 ألف ليرة حسب نوعه، ووصل سعر كيلو الفستق البلدي إلى 90 ألف ليرة.
كما وصل سعر الكيلو من الفستق الحلبي إلى 250 ألف ليرة، ومثله الكاجو، ثم اللوز، حيث وصل سعر الكيلو منه إلى 150 ألف ليرة، أما كيلو الموالح المشكّل “إكسترا” فبلغ 275 ألف ليرة، أي ما يعادل ٲكثر من راتب الموظف.
وأرجع مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابع للنظام، نديم علوش، سبب الغلاء بأسعار الموالح والمكسرات، إلى ارتفاع سعر المواد من المصدر، وأنه يتضاعف ضعفين ونصف خلال فترة زمنية بسيطة، إضافة إلى الغاز الصناعي والمازوت الحر واستجرار المواد من المناطق الشرقية يكلف أجور نقل زائدة. في تصريح لـ”تشرين” الرسمية الموالية.
كما لفت علوش إلى أن قرار إيقاف استيراد مجموعة من المواد منذ سنتين، ومنها اللوز، والجوز، والكاجو، والزبيب، انعكس بدوره على أسعارها في الأسواق.
يشار إلى أن حكومة النظام، متهمة بالتسبب في ارتفاع اﻷسعار وانهيار اﻻقتصاد في البلاد، على ألسنة المحللين والصحف الموالية، نتيجة ما تصدره من قرارات توصف بأنها “غير مدروسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى