تقارير

77 % من أبناء دير الزور لم يحصلوا على مخصصاتهم من مازوت التدفئة


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
تجاوزت نسبة عدم الحاصلين على مخصصات “مازوت التدفئة” في محافظة دير الزور 77 بالمائة، لموسم الشتاء هذا العام.
وكشفت مديرة فرع شركة المحروقات التابعة للنظام، المهندسة صفاء المرعي، أن نسبة التوزيع تجاوزت 23 % منذ بدء عملياته أيلول الفائت.
وبحسب المرعي فإن العدد الإجمالي للبطاقات الذكية للعوائل يصل إلى 135,336 بطاقة، فيما بلغت أعداد المسجل منها لطلبات المازوت المدعوم 114903 بطاقات، والمُنفذ توزيعه منها هو 25655، في تصريح لـ” صحيفة تشرين” الرسمية الموالية.
اللافت أن المرعي وصفت النسبة التي وصلت إليها عمليات التوزيع بالجيدة!
ويشار إلى أن الكثير من العائلات بدير الزور لم تستلم مخصصات الدفعة الثانية من وقود التدفئة عن العام الفائت، ما اضطرها للجوء للوقود غير النظامي، فيما لجأت أخرى لمادة الحطب بغية تأمين الدفء في فصل الشتاء. وفقا لذات التقرير.
وتعاني محافظة دير الزور، من تضضيق واسع من طرف قوات النظام والميليشيات اﻹيراينة التي تسيطر عليها.
ويذكر أن قوات النظام، منعت أصحاب مستودعات الأدوية والصيادلة في مدن الميادين والعشارة والبوكمال، من استيراد الأدوية بشكل مباشر من دمشق الى هذه المدن وحصرت استيرادها ببعض المستودعات بمدينة ديرالزور، مما أدى إلى ارتفاع بأسعار الأدوية، بنسبة وصلت إلى 100 %.
يذكر أن أكثر من 80 بالمئة من أبناء محافظة ريف دمشق، لم يحصلوا على مخصصاتهم من مازوت التدفئة، حتى تاريخه، باعتراف تقارير إعلامية موالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى