أخبار

من جديد.. قصف إسرائيلي يُخرج مطاري دمشق وحلب عن الخدمة

فريق التحرير|

أعلن النظام السوري، الأحد، خروج مطاري دمشق وحلب الدوليين عن الخدمة إثر “قصف إسرائيلي”، وتحويل الرحلات الجوية المبرمجة إلى مطار اللاذقية الدولي.

 وكالة أنباء النظام السوري “سانا” قالت إن إسرائيل هاجمت مطاري دمشق وحلب الدوليين، في وقت مبكر من صباح الأحد، برشقات من الصواريخ أطلقت من البحر الأبيض المتوسط غربي اللاذقية ومن اتجاه الجولان السوري.

وأضافت أن عامل مدني قتل وأصيب آخر في مطار دمشق،ثم أعلنت المديرية العامة للأرصاد الجوية لاحقاً مقتل العاملين لديها “عاطف فضل نصر” و “عمار إياد أبو عيسى” من جراء قصف مطار دمشق.

تابعنا في فيسبوك

كما تسبب الهجوم في إلحاق أضرار بمهابط المطارين، ما أدى إلى خروجهما من الخدمة وتحويل الرحلات إلى مطار اللاذقية.

وكانت قناة “الميادين” المقربة من “حزب الله” وإيران، أفادت بأن 4 صواريخ إسرائيلية، استهدفت مطار حلب، كما تصدت دفاعات النظام الجوية لعدد من الصواريخ.

وكان قد سمع في مدينة اللاذقية أيضاً دوي انفجارات قوية، وتبيَّن أنه ناتج عن تصدي وسائط الدفاع الجوي لعدد من الصواريخ المتجهة إلى مطار حلب، بحسب الميادين.

وفي 12 من تشرين الأول الجاري، استهدفت إسرائيل بشكل متزامن المطارين الدوليين في دمشق وحلب، مما أدى إلى خروجهما عن الخدمة، ليعلن النظام بعدها بثلاثة أيام عودة مطار حلب إلى العمل، وذلك قبل ساعات من تجدد استهدافه، في حين استأنف العمل في مطار دمشق يوم الأربعاء الماضي.

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مصادر خاصة، أن الهدف من توجيه ضربات للمطارات هو تعطيل خطوط الإمداد الإيرانية إلى سوريا.

تابعنا في تويتر

ويأتي ذلك في وقت تتواصل فيه، منذ 7 تشرين الأول الجاري، مواجهة بين الجيش الإسرائيلي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل أخرى في غزة.

وتشن إسرائيل، منذ سنوات، مئات الهجمات والضربات الجوية على سوريا، تطول مواقع لقوات النظام السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ “حزب الله”، بينها مستودعات أسلحة وذخائر في مناطق متفرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى