أخبار

المقداد: تركيا والولايات المتحدة تعيقان عودة اللاجئين السوريين

فريق التحرير |

حمّل وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، تركيا والولايات المتحدة مسؤولية عدم عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم

وخلال اتصال هاتفي مع نظيره اللبناني، عبد الله بو حبيب، قال المقداد إن النظام السوري “يرحب بعودة جميع اللاجئين وتقديم التسهيلات اللازمة لذلك”، مضيفاً أن “ما يعيق هذه العودة هو العواقب الناجمة عن استمرار الاحتلال التركي والأميركي لأجزاء من سوريا”.
وذكر بيان لوزارة الخارجية في حكومة النظام السوري إن المحادثات بين المقداد وبوحبيب “ركزت على موضوع عودة اللاجئين السوريين، ووضع حد لكل ما يعيق هذه العودة”، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام “سانا”.

تابعنا في فيسبوك


واعتبر المقداد أن ما يعيق عودة اللاجين هو “العواقب الناجمة عن استمرار الاحتلال التركي والأميركي لشمالي سوريا الغربي وشمالها الشرقي ونهب ثرواتها، إضافة إلى الآثار الكارثية لاستمرار تطبيق الإجراءات الاقتصادية غير الشرعية من قبل الدول الغربية المعادية للبنان وسوريا”.
المقداد أشار إلى ما اعتبرها “الآثار الكارثية” لاستمرار تطبيق “الإجراءات الاقتصادية غير الشرعية المفروضة على سوريا من قبل الدول الغربية”، في إشارة إلى العقوبات الأوروبية والأمريكية المفروضة على النظام السوري، جراء التعاطي القمعي مع الثورة السورية، والانتهاكات المرتكبة في هذا السياق بحق المواطنين.
تصريحات المقداد تأتي بعد إصابة ثلاثة سوريين، جراء انفجار لغمين أرضيين قرب الحدود البرية السورية- اللبنانية.
وذكر الجيش اللبناني عبر موقع (إكس) “تويتر سابقًا”، أنه في أثناء محاولة عدد من السوريين “التسلل” إلى الأراضي اللبنانية، بطريقة “غير شرعية”، عند الحدود الشمالية، انفجر اللغمان في الجانب السوري من الحدود، ما أوقع ثلاثة إصابات بينهم.
وكانت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية أعلنت عن تشكيل وفد تقني سيزور سوريا لمتابعة ملف اللاجئين، يترأسه وزير الخارجية، للتواصل مع النظام السوري “بشأن أزمة اللاجئين وما يترتب عليها”، ويضم ممثلين عن قيادة الجيش اللبناني والقوى الأمنية.

تابعنا في تويتر


وقال وزير المهجرين اللبناني، عصام شرف الدين، إن الوفد “سيفاوض الزملاء السوريين، وسيتم وضع خطة عمل مشتركة لمنع الدخول غير القانوني للاجئين السوريين إلى الأراضي اللبنانية”، مشيراً إلى أن الحكومة أعطت الوفد مهلة إلى آخر أيلول الجاري لعرض نتائج الزيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى