أخبار

قتلى وجرحى في اشتباكات عائلية حول “المجلس المحلي” شمالي حلب

فريق التحرير |

قُتل وجرح خمسة مدنيين من بينهم رئيس مجلس محلي، إثر اندلاع اشتباكات عائلية عنيفة بالقرب من مدينة “اعزاز” التي يُسيطر عليها “الجيش الوطني السوري” وحليفته تركيا، شمال محافظة حلب.

وقالت المصادر إنّ خلافاً وقع بين عائلتي (رحمون، خليل) على تولي رئاسة المجلس المحلي في قرية كفرة شرقي اعزاز، وتبادلت العائلتان إطلاق نار تسبّب بمقتل شخصين وجرح آخرين.

تابعنا في فيسبوك


وأضافت المصادر أنّ القتيلين والمصابين هم من عائلة “خليل”، حيث قتل الشقيقان (محمد ومحمود مصطفى خليل) وأصيب اثنان من أبناء عمّهما، أحدهما مصطفى خليل، رئيس المجلس الحالي للقرية.
وذكرت المصادر أنّ أغلب عائلة “رحمون” خرجوا من قرية كفرة، بعد مقتل وإصابة أشخاص من عائلة “خليل”، التي أقدمت على حرق عدة منازل تعود ملكيتها إلى “آل رحمون”.
وبحسب “مكتب اعزاز الإعلامي”، فإنّ الخلاف بين العائلتين بدأ، منذ أشهر، بخصوص قضايا متعلقة بالمجلس المحلي، قبل أن يتطوّر إلى اشتباكات، مساء أمس، دفعت فصائل من الجيش الوطني إلى الانتشار في القرية لـ فض النزاع.

تابعنا في تويتر


وتتبع قرية كفرة إدارياً إلى بلدة صوران في منطقة اعزاز، يقطنها 15 ألف نسمة وتتميز بالصراعات المستمرة على منصب رئاسة المجلس المحلي، وتشهد مظاهرات واحتجاجات مستمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى