أخبار

ما أبرز نقاط البيان الختامي لاجتماع “لجنة الاتصال الوزارية العربية” بشأن سوريا؟

فريق التحرير |

أصدرت “لجنة الاتصال الوزارية العربية” المعنية بشأن سوريا بيانها الختامي عقب اجتماعها في العاصمة المصرية القاهرة، مساء اليوم الثلاثاء.
وشارك في اجتماع “لجنة الاتصال الوزارية العربية المعنية بسوريا”، وزراء خارجية مصر والأردن والسعودية والعراق ولبنان والنظام السوري، إضافةً إلى الأمين العام الجامعة الدول العربية.


وجاء إعلان البيان الختامي في مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي رحّب خلاله بإعلان الأمم المتحدة والنظام السوري على التوصّل إلى اتفاق بشأن إيصال المساعدات الإنسانية عبر معبر باب الهوى شمال غربي سوريا.

تابعنا في فيسبوك


وأكّد نص البيان الختامي أنّ الحل الوحيد لـ”أزمة سوريا” هو الحل السياسي، كما شدّد على ضرورة:
• استئناف أعمال اللجنة الدستورية والتواصل مع المبعوث الأممي غير بيدرسن لأجل ذلك.
• معالجة أزمة اللاجئين بجميع تبعاتها على الشعب السوري وعلى الدول المستضيفة لهم.
• توفير الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
• دعم جهود مكافحة الإرهاب في سوريا و”تكثيف التعاون بين حكومة النظام والدول المعنية”.
• ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية غير المشروعة وفق أحكام القانون الدولي.
• أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.
وأشار “شكري” إلى تسليم وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد مقترحات بشأن “التعامل مع الأزمة الإنسانية”، مردفاً أنّه “ليس هناك تباين في مواقف لجنة الاتصال الوزارية العربية بشأن الوضع في سوريا”.

تابعنا في تويتر


يذكر أنه في نهاية أبريل/ نيسان الماضي، استضافت العاصمة الأردنية عمّان اجتماعا لوزراء خارجية الأردن والسعودية ومصر والعراق مع نظيرهم في النظام السوري، وناقش الاجتماع حل الأزمة السورية في نقاط تتضمن أبرزها عودة اللاجئين إلى وطنهم. وقد صدر عن الاجتماع بيان عرف باسم بيان عمّان.
وفي مايو/ أيار الماضي، قرر وزراء الخارجية العرب عقب اجتماع تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ بيان عمّان واستمرار الحوار المباشر مع النظام السوري، للتوصل لحل شامل للأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى