تقارير

تجاوت الـ100 ألف ل.س.. أسعار المستلزمات المدرسية تقفز إلى الضعف في سوريا


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
قفزت أسعار المستلزمات المدرسية إلى ما يزيد عن “الضعف”، قبيل دخول العام الدراسي، في مناطق سيطرة النظام، وسط توقعات بمزيد من ارتفاع ستشهده أسعار القرطاسية في الأيام القادمة.
ووصف موقع “أثر” الموالي، أسعار المستلزمات المدرسية في الأسواق بـ”الخيالية”، الأمر الذي قد يجبر الكثير من العائلات على إعادة استخدام مستلزمات أطفالهم القديمة وإعادة تدويرها.
ويبدأ سعر الحقيبة المدرسية في سوق الحلبوني وسط دمشق (يعدّ أرخص من باقي اﻷسواق)، من 100 إلى 250 ألف ل.س، وأما الدفاتر “السلك” فتبدأ أسعارها من 4500 ل.س، والسعر يزيد بحسب عدد الصفحات، أما الدفاتر العادية فبلغت 3000 ل.س للدفتر الواحد.
كما تراوحت أسعار أقلام الحبر والرصاص ما بين 1000 – 3000 ل.س، والممحاة والمبراة يبدأ سعرها من 500 ل.س.
ولا يوجد حذاء رياضي أو مدرسي سعره أقل من 50 ألف ل.س، وصولا لـ 80 ألف ل.س. بحسب ذات التقرير.
وبلغ وسطي تكاليف معيشة الأسرة السورية (مكوّنة من خمسة أفراد)، في مناطق النظام، مع انقضاء النصف الأول من عام 2023، ما يقارب 6.5 مليون ل.س، أما الحد الأدنى فوصل إلى 4,100,111 ل.س. وفقا لدراسة قدمتها صحيفة “قاسيون” الموالية.
وكشفت ذات الدراسة أن اﻷجور خلال الشهور الأخيرة من عام 2023 غير قادرة سوى على تغطية 1.4% من وسطي تكاليف المعيشة. في حين لا تزيد أجور الموظفين عن 92 الف ل.س (ما يعادل 10دوﻻر أمريكي).
وكان يتوقع السوريون زيادة في الرواتب واﻷجور، قبل عيد اﻷضحى المبارك، لكنها لم تأت بعد.
ويذكر أن العجز بميزانية الأسرة السورية بلغ نسبة 3000 بالمئة، وفق محللين موالين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى