أخبار

“حكومة الإنقاذ” بإدلب تلزم التعامل بالدولار بدل الليرة التركية

أصدرت وزارة الاقتصاد في حكومة “الإنقاذ” بإدلب قرارًا يلزم التعامل بالدولار الأمريكي بدلًا من الليرة التركية للبيع والشراء في سوق “الهال”.


ونص القرار الصادر اليوم، الأحد 30 من تموز، على الالتزام بالدولار في جميع حلقات البيع والشراء في السوق، وفي حال الدفع مباشرة بالعملة التركية فإنه يُحسب بالحد الأعلى حسب الشاشة المعتمدة في السوق، تحت طائلة المساءلة للمخالفين.
وعزت الوزارة السبب إلى عدم استقرار سعر صرف الليرة التركية وتعرض المزارعين والتجار لخسائر كبيرة بسبب البيع الآجل.

تابعنا في تويتر


وشهدت الليرة التركية انخفاضًا غير مسبوق في قيمتها خلال تموز الحالي، وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي اليوم 26.8 ليرة تركية، بحسب موقع “Döviz“، المتخصص بأسعار الصرف والعملات الأجنبية في تركيا.
وألقت حالة عدم استقرار قيمة الليرة التركية وانخفاضها أمام الدولار الأمريكي، بظلالها على الحياة المعيشية والعمال والتعاملات التجارية في أسواق الشمال السوري، وأدت إلى تراجع حركة البيع والشراء في معظم المحال.


ويترافق كل انخفاض لقيمة الليرة، مع ارتفاع في أسعار المواد الغذائية بشكل عام، نظرًا لأن حركة الاستيراد تكون من خارج سوريا عبر تركيا، وأي تغير بسعر الليرة مقابل الدولار يؤثر بشكل سريع على السوق المحلية.

تابعنا في فيسبوك


ويلجأ بعض التجار إلى رفع أسعار موادهم وتثبيتها بالدولار، بينما يحاول آخرون التريث بشراء البضائع لحين استقرار قيمة الليرة التركية وحركة السوق.
ويعاني المواطنون من عجز كبير في القدرة الشرائية، وفشل في مسايرة التغيرات الدائمة في الأسعار، التي تتجاوز قدرتهم المادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى