أخبار

“السورية للتجارة” لم توزع مواد “مقننة” منذ ستة أشهر

تأخرت “المؤسسة السورية للتجارة” في افتتاح دورة جديدة لبيع مواد “مقننة” (السكر، الأرز، الزيت النباتي، البرغل، المتة) بالسعر المدعوم، بعد مرور ستة أشهر منذ آخر عملية توزيع.

وقالت صحيفة “الوطن”، إن المدة المحددة لكل دورة يجب أن تكون شهرين، محذرة من أن التأخير المتكرر ينعكس سلبياً على المواطن، “في ظل ازدياد معاناته من الغلاء الفاحش وعدم القدرة على تغطية نفقاته”.

من جهته، أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق ياسر أكريم، أن التأخر في افتتاح دورة توزيع المواد المقننة دليل على وجود “خلل إداري” لدى السورية للتجارة، “بالرغم من توافر معظم المواد”.

تابعنا في فيسبوك

وقال أكريم، إن اعتماد “السورية للتجارة” على التاجر ليؤمن لها المواد عن طريق الاستيراد مثل السكر والأرز “لم ينجح”.

وأوضح أكريم، أن الأسعار أقل في كل دول الجوار، التي دخل المواطن فيها أعلى بكثير من دخل السوري، داعياً إلى “تدخل إيجابي حقيقي من السورية للتجارة من أجل تخفيف الأعباء عن المواطن”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى