أخبار

تركيا وأمريكا تبحثان آلية إدخال المساعدات إلى سوريا

فريق التحرير |

مع اقتراب انتهاء التفويض بألية العمل لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا بحث وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، ملف تمديد آلية الأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، مساء السبت، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية التركية.
كما بحث الجانبان قضايا تخص حلف شمال الأطلسي “الناتو”، والتطورات الأخيرة في أوكرانيا، وفقاً للبيان.
وأوضح البيان أن الوزيرين فيدان وبلينكن بحثا قمة زعماء الناتو المزمعة عقدها في العاصمة الليتوانية فيلنيوس بعد أيام.

تابعنا في فيسبوك


ويجتمع قادة الناتو في فيلنيوس يومي 11 و12 تموز الجاري، للمشاركة في قمة الحلف الـ74.
ومنذ عام 2014، تستخدم الأمم المتحدة معبر باب الهوى الحدودي على الحدود السورية – التركية لإيصال المساعدات إلى ملايين السوريين المقيمين في إدلب، بتفويض من مجلس الأمن الدولي ومن دون الحاجة إلى موافقة النظام السوري، كل 6 أشهر. في حين تسعى روسيا على الدوام إلى عرقلة هذا التمديد.

تابعنا في تويتر


وينتهي التمديد الجاري بإدخال المساعدات الإنسانية إلى الشمال السوري عبر المعبر الحدودي المذكور، يوم غد الإثنين. وتحذّر دول العالم والمنظمات الإنسانية والأممية باستمرار من فشل مجلس الأمن في تمديد تفويض تسليم المساعدات عبر الحدود، مؤكدة أن ذلك ستكون له “عواقب وخيمة” على 4.1 ملايين سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى