أخبار

ضرب ونزع الحجاب.. هجوم عنصري يستهدف سوريتين في ألمانيا

فريق التحرير|

قال موقع بيلد الألماني أن اثنتين من اللاجئات السوريات في ولاية زاكسن شرق البلاد تعرضا لهجوم عنصري من قبل متطرفين أثناء تجوالهما في سوق ببلدة ديساو، مضيفاً أن الفتاتين اللتين تتراوح أعمارهم بين 14 و 15 عامًا أصيبتا بجروح طفيفة في الهجوم.

بالمقابل، فقد أصدرت الشرطة بيانًا من النيابة العامة أعلنت فيه أن الهجوم كان بدوافع عنصرية، وأن البحث عن الرجلين المجهولي الهوية مستمر، حسب “بيلد”

تابعنا في فيسبوك

لافتاً أن الشرطة ستستنفد جميع الخيارات والإجراءات القانونية في القضية الحالية للتحقيق في الجريمة والتعرف على الجناة، وهناك اشتباه قوي بدوافع كراهية الأجانب.

وكانت الفتاتان تمشيان في الشارع وقت الظهيرة عندا اقترب منهما متطرفون غرباء من الخلف وخلعوا أغطية رؤوسهم، ما أدى لسقوط الفتاتين على الأرض، ثم تعرضتا للركل والضرب عدة مرات.

تابعنا في تويتر


وأفاد موقع “بيلد”، أن المهاجم كان يرتدي قبعة سوداء عليها حروف بيضاء على ظهره، وبنطلون رياضي داكن اللون، وحذاء رياضي، وقبعة بيسبول، فيما طلبت الشرطة من أي شخص شاهد الواقعة الإبلاغ عن المعتدي وإرسال أي معلومات عنها إلى صندوق البريد الرسمي لمركز الأمان.

جدير بالذكر أنه قبل نحو عام أصيب لاجئ سوري يبلغ من العمر 40 عامًا يعيش في مدينة إرفورت وسط ألمانيا، بجروح في رأسه وكسر في الركبة بعد تعرضه لاعتداء عنصري من قبل مجهولين، طالبين منه مغادرة بلادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى