أخبار

“بزنس إنسايدر”: خطر التصعيد الأمريكي الإيراني في سوريا بات ضئيلاً

أشار موقع “بزنس إنسايدر” أن خطر التصعيد بين القوات الأمريكية والمليشيات الإيرانية في سوريا، بات ضئيلاً نسبياً، بما أن الولايات المتحدة وإيران صارتا تعرفان بأن هنالك حدا لما بوسعهما أن يفعلاه.

تابعنا في فيسبوك

ونقل الموقع عن الباحثة في المجموعة الدولية للأزمات، دارين خليفة، قولها إن “إدارة بايدن واضحة تماماً فيما يتصل بعدم رغبتها بالتصعيد أو بتخريب الوضع، والطرف الثاني لا يرغب هو أيضاً بإثارة حفيظة الولايات المتحدة”.

وربطت خليفة بين زيادة الهجمات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في سوريا، وبين زيادة في الهجمات الإيرانية على المواقع الأميركية.

تابعنا في تويتر

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وإيران لا يريدان أن يشتبكا مع بعضهما في حرب شاملة، وهذا ما يحدث في سوريا، حيث يتم احتواء العنف بصورة ممنهجة.

من جانبه، لفت مدير برنامج إيران لدى المجموعة الدولية للأزمات، علي فايز، إلى أن إيران تحس على الدوام بأنه من الأسهل لها الانتقام من الولايات المتحدة لا من إسرائيل”، وذلك لأن الانتقام من إسرائيل “شيء لا يمكنهم القيام به، كما أن الولايات المتحدة مكشوفة بشكل أكبر في العراق وسوريا”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى