أخبار

“الائتلاف السوري” يطالب الحكومة التركية بفتح تحقيق حول مقتل سوريين على الحدود التركية

فريق التحرير |

قال الائتلاف الوطني السوري في بيانٍ له أمس الثلاثاء، إنه تواصل مع الحكومة التركية بشأن حادثة ضرب وتعذيب شبان سوريين على يد حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية. وأضاف الائتلاف الوطني في بيانه إنه يتابع “الحوادث المؤسفة التي تحصل على الحدود السورية التركية من انتهاكات من قبل بعض العناصر من حرس الحدود التركي”.
وأكد على أنه ” تواصل منذ أيام مع الحكومة التركية بشأن هذه الحوادث”، وطالب “بفتح تحقيقات فيها لتتم معرفة دوافع العناصر المتورطة ومحاسبتهم، وتفادي حصول مثل هذه الحالات مستقبلاً”.

تابعنا في فيسبوك

وأعرب الائتلاف الوطني عن “إدانته لأي انتهاك يمس الأبرياء”، مشيراً إلى “ضرورة محاسبة العناصر المتورطة بقتل وتعذيب عدد من الشبان السوريين، والحفاظ على الترابط الأخوي المميز الذي يجمع الشعبين السوري والتركي”.
وتقدم الائتلاف الوطني ” بأحر التعازي لأهل وذوي من توفي، داعياً الله أن يرحمه ويغفر له، والشفاء العاجل للمصابين والجرحى”.
وقبل أيام، تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لشبان يتحدثون في إحدى مشافي الشمال السوري عن تعرضهم لضرب مبرح وإهانات من قبل “الجندرما” التركية، وهو ما نتج عنه وفاة أحدهم، وإصابات بليغة وجروح وكسور لمن بقي على قيد الحياة منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى