أخبار

إثر الضربة الإسرائيلية في دمشق.. مصادر خاصة لـ “رسالة بوست” تؤكد مقتل عنصرين من حزب الله

‏خاص رسالة بوست|

حصلت “رسالة بوست” على معلومات تؤكد مقتل عنصرين من حزب الله اللبناني بعد الغارات الإسرائيلية الصاروخية في 22 الشهر الجاري، والتي استهدفت منشأة في دمشق كان يجتمع فيها مسؤولون إيرانيون.

ووفق مصادر رسالة بوست، فقد تم دفن العنصرين في سوريا بالسيدة زينب جنوب العاصمة دمشق، بعد أن طلب الحزب من أهاليهم التكتم عن الدفن وعدم تقبل التعازي أو إعلان الوفاة.

وعلّل الحزب طلبه بأنه يمر بظروف حرجة وأن الوضع لا يسمح بإعلانه عنهم، وأنه سينتظر الفرصة المناسبة للإعلان عن وفاتهما وفتح عزاء لهما، زاعماً أنه سيقدم تعويضات وامتيازات لذوي القتيلين.

واقتصرت إجراءات الحزب على نقل عدة أفراد فقط من أهالي المقتولين من لبنان إلى سوريا، مجبراً ذوي العنصرين بالقول أن سفرهم بغرض الزيارة.

وكانت وكالة روتيرز، قد كشفت عن مصدر مقرب من حكومة النظام، أن الضربة الاسرائيلية أصابت المركز في حي كفر سوسة، الذي كانوا يجتمعون فيه وكذلك شقّة في مبنى سكني، حيث أسفرت حينها عن مقتل مهندس سوري ومسؤول إيراني ليس رفيع المستوى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى