أخبار عاجلة

مسجد “الهلال” في مدينة لاوتوكا بجمهورية فيجي

أ.د فؤاد البنا

أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي
عرض مقالات الكاتب


يقع هذا المسجد على طريق كوينز في حي ساويني بمدينة لاوتوكا التي يحمل اسمها معنى ضربة الريح، وهي عاصمة الشق الغربي من جمهورية فيجي التي تقع في جنوب المحيط الهادي بجنوب الكرة الأرضية.
جرى افتتاح هذا المسجد عام ٢٠١٩م بعد سنوات من التشييد الذي وصلت تكلفته إلى مليون ونصف مليون دولار، جرى جمعها من تبرعات الجالية المسلمة في فيجي ومن بعض المسلمين من خارج هذه الدولة، وذلك عبر صندوق خيري سمي صندوق (سراج الإسلام) الذي أصبح مقره الدائم في هذا المسجد.
هذا المسجد هو الأكبر في دولة فيجي كلها، وقد انبنى على قطعة أرض كبيرة تبرعت بها امرأة مسلمة تعرف بالحاجة كاديسا بيبي وهي من نفس الحي الذي انبنى فيه المسجد.
يتكون المبنى من ٣ طوابق، ويتضمن مصلى للرجال وآخر للنساء ويتسعان لأكثر من ٤٠٠٠ مصل ومصلية، وهناك قاعة كبيرة متعددة الأغراض، وفصول دراسية، ومكاتب إدارية، ومقر صندوق سراج الإسلام.
ويجتهد القائمون على المسجد في سبيل ربط المسلمين بدينهم وهويتهم، ويقومون ببذل الجهود لتقويض العصبيات التي تفرقهم وتقوية الأواصر القائمة بينهم.
وتُظهر الصور تزين المبنى بقبة كبيرة تقع في مقدمة المسجد بلونها الأخضر الذي يملك رمزية كبيرة في قلوب المسلمين، وبعدد كبير من المآذن النحيلة التي تتوزع على سائر أنحاء السطح بطريقة متميزة. وتتحمل أعباء هذا المبنى الضخم أعمدة اسطوانية عريضة ومتينة، وهي مزينة بنقوش هندسية جميلة لتتضافر مع زخارف أخرى تم نقشها في المسجد باقتصاد، في إظهار المسجد بصورة رائعة!
ويبدو أن المسجد قد بني وفق طراز معماري يجمع بين الفن الهندي والفنون المحلية الموجودة في هذه البلاد؛ نظرا لانحدار معظم المسلمين هنا من أصول هندية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ما هي أخطر الزلازل التي تعرضت لها سوريا عبر التاريخ؟

لم تتوقف سوريا عن الاهتزاز يوما بل مرت بمراحل استراحة وانحباس بحسب الدراسات الجيولوجية، حيث …