أخبار عاجلة

لاستخدامه تويتر وواتساب.. النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام الداعية “عوض القرني”

فريق التحرير|

نشرت صحيفة الغارديان معلومات تفيد بالحكم على أستاذ القانون والداعية السعودي “عوض القرني” بالإعدام لارتكاب جرائم مزعومة، بما في ذلك امتلاك حساب في “تويتر”، واستخدام “واتس آب” والذي استخدمهما لنشر أخبار تعتبر “معادية” للرياض.

وبحسب “الغارديان”، التي اطلعت على وثائق المحكمة بعد أن قدمها ابن القرني ناصر في بريطانيا، بعد أن فر من السعودية العام الفائت، فقد مثّل اعتقال عوض القرني، 65 عاماً، في أيلول/سبتمبر 2017، بداية حملة قمع ضد المعارضة من قبل ولي العهد الجديد آنذاك، محمد بن سلمان، مشيرة إلى أنّ “القرني صُوّر في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها السعودية على أنّه داعية خطير، لكن المعارضين قالوا إن القرني كان مفكراً مهماً ومحترماً، وله متابعات قوية على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك 2 مليون متابع على تويتر”.

ومن التهم الموجهة إلى القرني، والتي يواجه عقوبة الإعدام بسببها، أنّه يملك حساباً على مواقع التواصل الاجتماعي باسمه، واستخدمه في كل فرصة ليعبر عن آرائه”، وفق “الغارديان”. 

وتشير الوثائق أيضاً إلى أنّه “اعترف بالمشاركة في محادثة على واتس آب، واتُهم بالمشاركة في مقاطع فيديو أشاد فيها بالإخوان المسلمين، كما تم تضمين استخدام القرني الواضح لتطبيق تيليغرام في الادعاءات”.

من جهته تفاعل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي منددين بالاعتقال التي تمارسه السلطات السعودية، بحق القرني وغيره من الدعاة الإسلاميين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

السعودية تودع داعيتها الشاب “عبد الله بانعمة”

فريق التحرير| أثارت وفاة الداعية السعودي “عبد الله بانعمة”، حزناً لدى الشارع الإسلامي، يوم أمس …