أخبار عاجلة

حملة لمكافحة المخدرات شمال سوريا

قال مصدر في الشرطة العسكرية بريف #حلب شمال #سوريا، إن الحملة التي تهدف إلى الحد من تجارة المخدرات في المنطقة، “لا تزال مستمرة استناداً إلى بنك أهداف محدد لتجار ومروجي مخدرات”.

وأضاف المصدر أن كل القوى الأمنية في منطقة غصن “الزيتون” تتابع هذه الأهداف، وتتأهب للتعامل معها بكل وسائل الردع المتوفرة، متحدثاً عن إنهاء 80% من مشكلة انتشار المخدرات في المنطقة، وفق “العربي الجديد”.

وأكد أن “المصدر الأساس لجميع أنواع المخدرات هو النظام السوري”، موضحاً أن “الشبو” المعروف محلياً باسم “أتش بوز”، يعد من أخطر الأنواع المنتشرة”.

من جهته، أوضح مؤسس المركز السوري لمكافحة المخدرات، حسن جنيد، أن الدراسات والإحصائيات أظهرت أن 49% من السكان يرون أن المواد المخدرة تنتشر بكميات كبيرة في مناطقهم، في حين يعتبر 26% أن انتشار المخدرات أصبح ظاهرة خطيرة جداً تستدعي تضافر جهود كل أفراد المجتمع.

وأكد جنيد أن الفئة الأكثر تأثراً بالظاهرة هي الشباب “الذين يواجهون مخاطر استغلال طاقتهم وحماستهم ومرحلة بناء أنفسهم، وتتسبب في انحرافهم إلى طرق وسبل مدمرة، وتلحق بهم أضراراً لا يمكن معالجتها”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تدني الأجور يفاقم نزيف كوادر التمريض في مناطق النظام

دفع تدني الأجور وساعات العمل الطويلة التي لا تتناسب مع الدخل، كوادر التمريض في مناطق …