أخبار عاجلة

إيران: انتفاضة طلابية عامة في اليوم الثالث والثمانين من الانتفاضة

خاص رسالة بوست|

انتفاضة إيران – رقم 178

انتفاضة طلابية عامة في اليوم الثالث والثمانين من الانتفاضة ويوم الطالب

يوم الأربعاء، 7 ديسمبر، في اليوم الثالث والثمانين من الانتفاضة، على الرغم من الإجراءات الأمنية المكثفة للنظام، بما في ذلك توظيف عشرات الآلاف من قوات الحرس والباسيج وشبيحة النظام في مناطق حساسة وإقامة نقاط تفتيش في طهران ومدن أخرى، بدأ الطلاب في جميع أنحاء البلاد، بتنظيم اعتصامات وإضرابات ومظاهرات واشتبكوا مع القوى القمعية في بعض الجامعات.

اقرأ: إيران: مظاهرات ليلية في طهران وعشرات المدن، إضرابات للأسواق في 45 منطقة بطهران و 85 مدينة، إضرابات في 34 جامعة


واعتصم وأضرب الطلاب في جامعات طهران، بما في ذلك الجامعة الوطنية، وتربية مدرس، وخواجه نصير، وعلامة ، وعلم النفس والكيمياء بجامعة طهران، وطب الأسنان في جامعة طهران الحرة، وأميركبير للكهرباء، وجامعة بارس للفنون والعمارة، وجامعة سوهانك الحرة، وبرديس المركزي بطهران، وسوره في طهران، و جامعة فردوسي في مشهد، والجامعة الفنية التقنية في كرمانشاه، والجامعة الحرة في مشهد، والجامعة الحرة في رشت، والجامعة الحرة في مهاباد، وجامعة أصفهان للفنون، وجامعة الشمال في آمل، والجامعة الحرة في خراسكان، وجامعة نجف أباد، وجامعة جندي شابور في الأهواز، وجامعة كرمانشاه للعلوم الطبية.

تابعنا في فيسبوك


وهتف الطلاب في مظاهراتهم “الموت لخامنئي”، “الموت للظالم سواء كان الشاه أو المرشد”، “الموت للديكتاتور”، “هذا العام سيسقط خامنئي”، “الباسيج عديم الشرف، قاتل الشعب”، “يجب إطلاق سراح الطالب المسجون”، “الموت للنظام كله”، “يا عديم الشرف”، “سواء بالحجاب أو بدونه إلى الأمام نحو الثورة”، “خامنئي السفاح، سندفنك تحت التراب”، “الفقر، الفساد والغلاء، سنواصل الانتفاضة حتى إسقاط النظام”، “الطالب مستيقظ، ويكره الاستبداد”، “نحن أبناء العمال، نبقى معهم” و”ليرحل الملالي لا تنجيهم الدبابة والمدفع”.
من أجل منع انتشار الانتفاضة الوطنية ومنع انتشار أخبارها، قامت ديكتاتورية الملالي بالإخلال في عمل الإنترنت اليوم.
اعتقلت القوات القمعية عددا من الطلاب في بعض الجامعات، منها جامعة طهران، وجامعة خواجه نصير، وجامعة فردوسي في مشهد. وهاجم عناصر الباسيج والحرس الطلاب بالعصي والهراوات، في جامعات طهران، وأمير كبير وفردوسي في مشهد، وحدثت مواجهات عنيفة بين الطلاب وعناصر القمع، وأصيب عدد منهم.

تابعنا في تويتر


ووجهت السيدة مريم رجوي التحية للطلبة المناضلين والثوريين الذين انتفضوا على الرغم من الهجوم الوحشي للقوى القمعية والاعتقالات الجماعية، وقالت إن الانتفاضة العامة للطلاب إلى جانب قطاعات أخرى من الشعب الإيراني تدل على عزمهم الراسخ على إسقاط الملالي المجرمين وإرساء الديمقراطية والعدالة وحكم الشعب.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
7 ديسمبر/كانون الأول 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قتلى من قوات الأسد بقصف ل”تحرير الشام” جنوبي إدلب

فريق التحرير | قتل 7 عناصر من ميليشيات الأسد أمس الأربعاء إثر قصف على على …