أخبار عاجلة

فوارق بأسعار السلع تصل إلى 100% في بعض مناطق دمشق

تحدثت صحيفة “الوطن” الموالية، عن وجود “فوارق هائلة” بأسعار السلع في ضاحيتي “قدسيا والأسد” عن مثيلتها في مدينة #دمشق، والتي تصل إلى 100% في بعض الأحيان.

اقرأ: راتب الموظف في مناطق الأسد لايكفي ليومين!

ورأى عضو مجلس إدارة جمعية حماية المستهلك، عامر ديب، أن الأمر “مرتبط بجشع التجار”، إضافة إلى “حجج أجور النقل الوهمية”، معتبراً أن التجار هم المستفيد الأكبر من ارتفاع أسعار المازوت والبنزين في السوق السوداء.

تابعنا في فيسبوك

وأشار ديب إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحكومة النظام، تلقي كامل الدور على المواطن، رغم أن دوره في الشكوى لا يشكل أكثر من 30% من عملها، متسائلاً: أين الجنود السريون في الأسواق الذين تحدثت عنهم الوزارة؟

من جهة أخرى، انتقد ديب آلية التصدير المتبعة حالياً بالنسبة للمواد الغذائية الأساسية، مؤكداً أنه من غير المعقول استيراد الرز وتغليفه وإعادة تصدير معظم الكميات منه لأن ذلك لا يبني اقتصاداً وإنما يؤدي إلى تضخم وارتفاع هائل بالأسعار.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تدني الأجور يفاقم نزيف كوادر التمريض في مناطق النظام

دفع تدني الأجور وساعات العمل الطويلة التي لا تتناسب مع الدخل، كوادر التمريض في مناطق …