أخبار عاجلة

تصريحات متناغمة بين البنتاغون والخارجية اﻷمريكية حول العملية العسكرية التركية شمال سوريا


فريق التحرير/
طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، على لسان وزراة خارجيتها، من تركيا وقف التصعيد في شمال سوريا، معلنةً تفهمها مخاوف أنقرة التي وصفتها بـ”المشروعة”، في حين اعتبرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أمس الأربعاء 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، أن الضربات الجوية التركية في الآونة الأخيرة هددت سلامة العسكريين الأمريكيين.
وتخشى واشنطن، وفق بيانٍ لوزارة الخارجية مما وصفته؛ بـ”تزعزع استقرار المنطقة، وتهدد هدفنا المشترك لمحاربة داعش، وتعرض المدنيين والأفراد الأميركيين للخطر”، وهو ما يتفق مع ما يتناغم مع ما جاء في بيان لـ (البنتاغون).
يذكر أنه، ينتشر بضع مئات من قوات التحالف الدولي، وأبرزها القوات الأمريكية، في مناطق سيطرة “قسد”، ويتواجدون في قواعد في محافظة الحسكة والرقة ودير الزور.
ويشار إلى أن تركيا أطلقت عمليتها الجوية بعد أسبوع على اتهامها حزب العمال الكردستاني، الذي يتخذ مقرات له في العراق، و”قسد” في سوريا بالوقوف خلف تفجير إسطنبول الذي أدى لمقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بجروح، في إسطنبول.
وسبق أن أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن بلاده “ستكمل الخط الأمني ​​على حدودها الجنوبية مع سوريا”، وشدد ي تصريحاته على أنه “لا أحد يستطيع عرقلة هذه المساعي”.

اقرأ أيضاً

أردوغان: سنقيم “المنطقة الآمنة” في سوريا بأنفسنا وسنبدأ من “عين العرب”
ويعتبر التحالف الدولي، الداعم الرئيسي لقوات “قسد”، وعمودها الفقري “وحدات حماية الشعب الكردية” التي تصنفها أنقرة منظمة “إرهابية” وتعتبرها امتدادًا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردًا ضدها منذ عقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

سعر اللحوم الحمراء في محافظة السويداء يتخطى سقف التسعيرة التموينية.. والجدل سيد الموقف!

المكتب اﻹعلامي بالداخل/تجاوزت تسعيرة اللحوم الحمراء سقف التسعيرة النظامية المحددة تموينياً بـ25 ألف ليرة للكيلو …