أخبار عاجلة

أردوغان: سنقيم “المنطقة الآمنة” في سوريا بأنفسنا وسنبدأ من “عين العرب”

فريق التحرير |

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اتخاذ القرار النهائي بشأن انطلاق عملية عسكرية برية جديدة لقوات بلاده، ضد ميليشيا “قسد” في شمال سوريا.
وحول موعد انطلاق العمليات البرية، قال إنها ستكون “في أنسب وقت” للقوات التركية، موضحاً أنها “ستطهر المنطقة ابتداء من عين العرب (الحدودية) وتل رفعت ومنبج” بريف حلب.

اقرأ: الشرق الأوسط: تركيا أمام ثلاثة خيارات لإنشاء “المنطقة الآمنة” شمال سوريا

وشدّد “أردوغان” في كلمته اليوم على أن تركيا “لن تصمت إزاء الهجمات وتعرف الجهات التي تدعم ‘الجماعات الإرهابية’ “، منوهاً بأن “العمليات الجوية في شمال سوريا ليست سوى البداية” وبأن لبلاده “الحق في معالجة المشكلات التي تواجهها في شمال سوريا”.
وفي كلمة له ظهر اليوم الأربعاء قال “أردوغان”: إن تركيا “ستعثر على جميع المتورطين في تفجير شارع الاستقلال في إسطنبول وتحاسبهم”، لافتاً إلى أن “القوى التي قدمت ضمانات بعدم صدور أي تهديد ضد تركيا من المناطق الخاضعة لسيطرتها في سوريا، لم تتمكن من الوفاء بوعودها”.

تابعنا في فيسبوك


وحول المنطقة الآمنة قال “أردوغان”: “نحن مصرون اليوم على إقامة المنطقة الآمنة على طول الحدود السورية مع تركيا أكثر من أي وقت مضى”، مشيراً إلى الالتزام بالتعهدات حيال الحدود السورية، “إذا لم تستطع الأطراف الأخرى الوفاء بمتطلبات الاتفاقيات”.
وكان الرئيس التركي قد أشار أمس إلى عدم تنفيذ تعهدات الجانبين الأمريكي والروسي بشأن “قسد”، فيما ناقشت أنقرة مع طهران وموسكو في “أستانا – 19” اتفاق “سوتشي” وتنفيذ بنوده.

تابعنا في تويتر

وأعلنت روسيا وتركيا وإيران، في بيان مشترك بختام المحادثات اليوم، عن “الحاجة إلى تنفيذ الاتفاقات الخاصة بشمال سوريا”، مؤكدةً أنها “تعارض مبادرات الحكم الذاتي في شمال شرقي البلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

نظام الأسد يتوعد أهالي السويداء.. ويكرر روايته الأولى عن الثورة السورية

فريق التحرير| عاد نظام الأسد للعزف على نفس السمفونية، التي عزف عليه عام 2011 مع …