أخبار

الأمم المتحدة تؤكد حاجتها إلى 200 مليون دولار لسد احتياجات الشتاء في سوريا

فريق التحرير |

كشفت الأمم المتحدة، أمس الاثنين أن هناك حاجة ماسة إلى حوالي 200 مليون دولار لسد فجوة التمويل والسماح لشركائنا بتلبية الاحتياجات المتعلقة بالشتاء في سوريا بين تشرين الأول وآذار 2022.
من ناحيته قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، “ستيفان دوجاريك”، خلال مؤتمر صحفي، إن حوالي 6 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية، للتصدي لظروف الشتاء القاسية، بزيادة قدرها 33% مقارنة بالعام الماضي 2021.
وأضاف “دوجاريك”: “تركز استراتيجية الاستجابة الشتوية لهذا العام على مساعدة الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، بما في ذلك أولئك الذين يعيشون في المناطق النائية والمرتفعة والأكثر ضعفاً مثل الأطفال وكبار السن والنساء الحوامل والأشخاص ذوي الإعاقة والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية مزمنة”.
وأوضح “دوجاريك” أن من بين أولئك الذين تم منحهم الأولوية للمساعدة، النازحون الذين يعيشون في خيام أو ملاجئ مؤقتة، بما في ذلك 800 ألف شخص يقيمون في خيام بمناطق شمال غربي سوريا. وأوضح المسؤول الأممي، أن خطة الاستجابة الإنسانية في سوريا لعام 2022، تعاني من نقص حاد في التمويل، حيث دمجت المساعدة في فصل الشتاء في خطة الاستجابة، ومع دخول الربع الأخير من العام، جرى تمويل خطة الاستجابة الإنسانية بنسبة 26.6% فقط، مما يؤثر سلباً على جميع القطاعات.
وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، فقد تعرّضت قدرة السوريين هذا العام على التكيّف إلى مزيد من التقويض، بسبب استمرار تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي، نتج عنه انخفاض في قيمة الليرة السورية، مع أزمة الطاقة التي أدت إلى تقنين حاد لإمدادات الكهرباء، ونقص الوقود وارتفاع أسعاره في السوق السوداء، وزيادة تكاليف السلع الأساسية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى