أخبار عاجلة

تسجيل أول حالة وفاة “بالكوليرا” في شمال غربي سوريا

فريق التحرير |

أعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، أمس الأربعاء تسجيل أول حالة وفاة لمصاب بمرض الكوليرا في مناطق شمال غربي سوريا.
وأوضحت الشبكة في بيانها أن شخصاً توفي من جراء مضاعفات الإصابة بالكوليرا، من دون تحديد المنطقة التي ينحدر منها.
وأشارت إلى أنها سجّلت إصابة جديدة بالمرض خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، لترتفع أعداد المصابين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في شمال غربي سوريا إلى 42.
إضافة إلى ذلك أكدت الشبكة تسجيل إصابتين جديدتين بالكوليرا في مناطق شمال شرقي سوريا، إحداهما في دير الزور والأخرى في الرقة، ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 137.
أما في منطقة “نبع السلام” فلم تُسجّل أي إصابات جديدة بالكوليرا، لتبقى حصيلة المصابين عند 24 حالة مؤكدة ونحو 132 حالة مشتبهاً بإصابتها.
وكانت الشبكة قد شددت في وقت سابق على اتباع إجراءات الوقاية من الكوليرا من حيث “شرب المياه المعقمة وتناول الطعام المعد بطرق سليمة واتباع عادات النظافة الشخصية خاصة غسل الأيدي بطريقة صحيحة”.
وأوضحت أنه في حال ظهور “أي أعراض إسهال مائي حاد مع إقياء أو بدونه، تجب مراجعة أقرب مركز صحي لأخذ النصح الصحيح للتعامل مع المرض وإبلاغ برنامج الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.
من ناحيته حث فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان له الأحد الماضي السلطات الصحية شمال غربي سوريا على مواصلة العمل بشفافية، وإعلام المواطنين بتطورات الوضع الوبائي الخاص بانتشار مرض الكوليرا.
وأشار الفريق في بيان له إلى أن الشفافية ستزيد فرص الاحتواء وتزيد سرعة استجابة المجتمع الدولي، واستشعار الدول المانحة للأزمة وضرورة تقديمها المساعدات لمواجهة الكول، خاصة في ظل الكثافة السكانية في المخيمات الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

نظام الأسد يتوعد أهالي السويداء.. ويكرر روايته الأولى عن الثورة السورية

فريق التحرير| عاد نظام الأسد للعزف على نفس السمفونية، التي عزف عليه عام 2011 مع …