أخبار عاجلة

درعا: مقتل عنصرين من قوات الأسد واستهداف دورية روسية

فريق التحرير |

أفادت مصادر محلية في محافظة درعا أن عنصرين من قوات الأسد قُتلا خلال الـ24 ساعة الماضية، واستهدفت دورية عسكرية روسية بعبوة ناسفة، من قبل مجهولين.
من ناحيته قال تجمع “أحرار حوران” إن العنصر المتطوع في “فرع أمن الدولة”، طه أحمد الحريري، قتل من جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في مدينة الحراك شرقي درعا.
وقتل المجند في قوات النظام محمود علي أحمد سفر إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين بالقرب من جامع الروضة في بلدة إبطع بريف درعا الأوسط.
وأضاف التجمع أن دورية روسية تم استهدافها اليوم الإثنين، بعبوة ناسفة في أثناء مرورها على طريق “علما – الصورة” شرقي درعا، دون تسجيل إصابات.
وسجل مكتب توثيق الانتهاكات في “تجمع أحرار حوران” خلال شهر أيلول الماضي، مقتل 42 شخصاً في محافظة درعا، بينهم طفلة.
ووثق المكتب مقتل شخص مدني تحت التعذيب في سجون النظام جرى اعتقاله خلال أيلول الجاري، بالإضافة إلى شخصين من محافظة السويداء قتلا على أيدي مسلحين في منطقة اللجاة في أثناء قيامهم بقطع الأشجار، ومقاتل واحد رفض إجراء التسوية قضى برصاص قوات النظام في أثناء مداهمة منزله.
كذلك قتلت طفلة بالرصاص خلال عملية اغتيال والدها، بالإضافة إلى شخص “مدني” قتل نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في المحافظة.
وأحصى مكتب توثيق الانتهاكات في “التجمع” 27 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 23 شخصاً، وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 7 من محاولات الاغتيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إدلب.. “حكومة الإنقاذ” تقرر إحداث كلية للشرطة

فريق التحرير| أصدرت مايسمى رئاسة مجلس الوزراء في حكومة “الإنقاذ” التابعة لهيئة تحرير الشام، و …