أخبار عاجلة

الحصول على مسكن في دير الزور حلم “الديريين” اليوم


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
“الحصول على مسكن حلم الديريين”.. بتلك العبارة يفتتح سهيل حديثه، مؤكدًا أن المسكن تحول إلى حلمٍ في دير الزور، من فقد بيته.
ويؤكد سهيل أن اﻹيجارات لم تعد حلًا مناسبًا ﻷسباب مختلفة، منها “عدم القدرة على الالتزام بالسداد بسبب الظروف المعيشية، وغلاء اﻹيجارات مقارنة بالدخل، فضلا عن كثرة اﻻنتقال بين الحين واﻵخر”.
ويذكر أن السكن في مدينة دير الزور، لم يعد يتوفر إﻻ في 3 أحياء هي (القصور، الجورة، هرابش) نتيجة دمار أغلب الأحياء.
وبلغت قيمة إيجار بعض المنازل ما 75 ألف حتى 200 ألف ليرة شهرياً، فيما تنخفض اﻷسعار على أطراف المدينة (حي الطب).
وبحسب مراسلنا؛ فإن أصحاب المنازل تفضل تأجير بيوتهم للمنظمات الدوليّة التي تعمل بالمحافظة، على اعتبار أن المنظمات تدفع ما يفوق الـ 500 ألف ل.س.
ويجمع من استطلعنا رأيهم أن حركة البناء في المدينة ضعيف، نتيجة غلاء مواد البناء، بما فيها تلك التي تبيعها مؤسسة “العمران” التابعة للنظام.
ويصل سعر الكيس الواحد من اﻹسمنت إلى 21 ألف ليرة سوريّة، وتجاوز سعر الطن الواحد 420 ألف ليرة، في مؤسسة العمران، بينما يُباع بالسوق الحرة بمبالغ طائلة، ولا تتوافر مادة الحديد في المؤسسة، ليتجاوز سعره في السوق الحرة، ما بين 4 – 5 مليون ليرة.
ومن تمكّن من ترميم منزله اقتصر عمله على تأمين الأبواب و “الشبابيك” وإصلاح التمديدات الصحيّة والكهربائية، وتوفير خزانات للمياه، في عددٍ من اﻷحياء مثل؛ “الحميديّة والشيخ ياسين والجبيلة”.
ويذكر أن النظام وعد بترحيل الأنقاض من المناطق المدمرة، والتي تشمل أحياء “أبو عابد، العرفي، الحميدية، الشيخ ياسين، الموظفين، الحويقة، مطار القديم، العمال، الجبيلة، البعاجين، العرضي، الرشدية”، على أن يتم البدأ بالعمل في شرين الأول من قِبل ورشات البلدية.
وتُشكل المناطق المدمرة قرابة نصف المدينة، وأشدها ضررا بحسب تقارير رسمية أحياء (الشيخ ياسين، العرضي، الحويقة، الرشدية، المطار القديم، الصناعة) وتصل إلى 70 %، وهذا ما جعل الأحياء الثلاثة (القصور، الجورة، هرابش) مقصداً للإيجار، مُسجلة كثافة سكانيّة عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إيران تتهم إسرائيل بهجوم على منشأة عسكرية في أصفهان

فريق التحرير/حمّلت إيران، إسرائيل مسؤولية الهجوم الذي استهدف منشأة عسكرية في أصفهان بطائرات مسيّرة، وتوعدت بالرد.وقال أمير سعيد …