أخبار عاجلة

لماذا يُغمضُ الغربُ إعلامَهُ عن الثَّورة الإيرانيّة؟!

أحمد إبراهيم الرحال

كاتب سوري
عرض مقالات الكاتب

على الدّوام نسمع شركاءنا في الوطن يتَّهموننا بإفشال الثّورة السُّورية لأنّها خرجت من المساجد ونداء (الله أكبر) وصبغتها بصبغة إسلاميّة، ممّا منع الغرب من مناصرتنا وكثيرًا مانسمع أسلمةَ الثّورة السُّوريّة.
ولم أعلم أنَّ الثَّورة كانت نصرانيّة أو يهوديّة وتأسلمت، وهاهو ذا الشّعب الإيرانيُّ يقوم بثورةٍ شعارها نزعُ الحجاب الّذي بات شعاراً لحكم الملالي وتسلُّط رجال الدّين على مفاصل الدّولة وكتم أنفاس الشّعب المقهور وهو يتمشى مع الأفكار الغربيّة والّليبراليّة فأين دعم الغرب لهذه الثَّورة؟؟
أين مبادئ حريّة الإنسان وحقوقه الّتي أدار لها الغرب ظهره وأصمَّ أذنيه؟
الحضارة مجموعة قيم من الحقِّ والعدل ونصرة المظلوم، وليست قنابل نووية تلقى على الشّعوب المستضعفة، ولقد عرّت الثورات الأخيرة في هذا العقد كل المبادئ الإنسانيّة، وبات واضحا للعيان أن حقوق الإنسان شعار لتسلط القويِّ على الضّعيف ومصلحة الدّول الاستعماريّة فقط.
وسيلعنُ التّاريخ الدّول القائمة في هذا الزّمان لخلوها من نصرة الحقِّ ونصرة المظلوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المقالات اللطيفة في تراجم من كان خليفة.. ج4 الدولة العثمانية 10- تابع السُّلْطَان “سُلَيْمَان القانوني”.. بعض حروبه وفتوحاته

محمد عبد الحي عوينة كاتب وداعية إسلامي. إندونيسيا. ولد في غرَّة شعْبَان سنة …