أخبار عاجلة

مجلة ” إيكونوميست”: دمشق أسوأ مدينة للعيش


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
كشف تقرير لمجلة “إيكونوميست” أن دمشق حافظت على سجلها كأسوأ مدينة بالنظر إلى الظروف المعيشية فيها مقارنة بباقي العالم.
وكان ذات التقرير في استطلاع العام الفائت صنف العاصمة السورية دمشق، كأسوأ مدينة للمعيشية مقارنة بباقي دول العالم.
واعتبر التقرير أنه؛ “تحت دكتاتورية بشار الأسد الوحشية يعيش حوالي 90 بالمئة من الناس في سوريا في فقر”.
ويحكم مؤشر وحدة المعلومات الاقتصادية العالمي على 172 مدينة في خمس فئات؛ هي “الثقافة، والبيئة، والتعليم، والرعاية الصحية، والبنية التحتية، والاستقرار”.
بينما احتلت الإمارات العربية المرتبة الأولى والثانية توالياً في تصنيف أكثر المدن ملاءمة للعيش في الشرق الأوسط وأفريقيا، بسبب جهودها في مواجهة فيروس كورونا، وحرصها على تطوير محيط عيش لائق لمواطنيها.
وتشهد سوريا وتحديداً مناطق سيطرة النظام، أسوأ حالة معيشية في تاريخها، باعتراف الصحف الرسمية التابعة لحكومة اﻷسد، ويسعى شبابها للهجرة، فراراً من الظروف اﻷمنية واﻻقتصادية الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إرهاب مراقب التموين في دمشق يثير استياء التجار.. ما رأي خبراء اﻻقتصاد؟

المكتب اﻹعلامي بالداخل/“تمارس دوريات التموين إرهابًا واضحًا في السوق”… بتلك العبارة يفتتح بعض أصحاب المحال …