أخبار عاجلة

تجار يضربون عن العمل في القامشلي.. ما السبب؟

فريق التحرير|

أكدت مصادر أهلية، أن قرابة 160 تاجراً عن العمل في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا، أضربوا عن فتح محالهمز احتجاجاً على فرض “الإدارة الذاتية” ضرائب جديدة.

وقال أحد التجار المشاركين في الإضراب، إن متاجرهم تعود ملكيتها لبلدية القامشلي التابعة للنظام، “والتي تفرض بدورها ضرائب إيجار بمبالغ بين 15 ألفاً و20 ألف ليرة سورية شهرياً”.

ووفق موقع “العربي الجديد”، فإن “بلدية الشعب” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” جاءت مؤخراً لتفرض ضرائب بمبالغ تراوح بين 500 ألف و900 ألف ليرة سورية، بدل إيجار واستئجار، مطالبة بترخيص مزاولة المهنة وبترخيص من اتحاد الأصناف، والتي تكلف كل تاجر بين 100 ألف و400 ألف ليرة.

ويرى الأهالي أن مطالب “بلدية الشعب” هي غير قانونية وغير شرعية، لكون “هذه الإتاوات غير مسجلة وغير مثبتة في سجلات العقارات التابعة لمؤسسات النظام صاحبة الملكية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التربية اللبنانية ترفض دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين!!

فريق التحرير | أصدرت وزارة التربية اللبنانية بيانناُ رفضت فيه تسجيل الطلاب السوريين في المدارس …