أخبار عاجلة

آخر التطورات بعد انتشار “الكوليرا” في حلب واللاذقية


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
اتخذت حكومة النظام، في المحافظات التي انتشر فيها مرض “الكوليرا” مجموعة إجراءات، وصفت على لسان اﻹعلام الموالي، بأنها غير كافية.
وكشف مدير المهن والشؤون الصحية في اللاذقية كنان سعيد، عن صدور تعليمات جديدة للمحلات الغذائية فيما يخص الشروط الصحية، تحت طائلة الإغلاق في حال المخالفة.
وتم إبلاغ جميع محلات المهن الغذائية، من مطاعم ومقاهي وجبات سريعة وألبان وأجبان وحلويات ومعجنات، بضرورة التقيد بالشروط الصحية وارتداء القفازات للعمال والاهتمام بنظافة المحلات والمعدات والأدوات المستخدمة ضمن المحل وترحيل القمامة ضمن أكياس محكمة الإغلاق. بحسب صحيفة “الوطن” الموالية.
كما تم إبلاغ المحال الغذائية بتعقيم الخضار والفواكه باستخدام برمنغنات البوتاسيوم، وضرورة تجديد الفحوصات الطبية للحصول على البطاقة الصحية لجميع العمال ضمن المحلات الغذائية تحت طائلة الإغلاق في حال المخالفة. بحسب سعيد.
زفي السياق؛ أغلقت ”الشؤون الصحية” بحلب 6 معامل “بوظ” وشمعت احترازيًا عددًا من مطاعم الوجبات السريعة، تحت مسمى “تطويق الكوليرا”. بحسب تصريحات مدير الشؤون الصحية في مدينة حلب الدكتور زاخر الحكيم لموقع “أثر” الموالي.
وتأتي تلك اﻹجراءات وسط ارتفاع المطالبات من الشارع بمعالجة مصدر المشكلة من أساسها، والمتمثلة في شبكة الصرف الصحي المهترئة.
وارتفعت أعداد المصابين بـ”الكلوليرا” وفق آخر إحصائية نشرتها، وزارة الصحة التابعة للنظام.
وبلغ عدد الإصابات المثبتة بمرض الكوليرا – بالاختبار السريع – 253 إصابة، توزعت كالتالي:
حلب 180
دير الزور 29
الحسكة 25
اللاذقية 13
حمص 4
دمشق 2
كما بلغ عدد الوفيات الناجمة عن الكوليرا 23 وفاة، منها 20 في حلب بسبب تأخر طلب المشورة الطبية، و2 بدير الزور، و 1 في الحسكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إرهاب مراقب التموين في دمشق يثير استياء التجار.. ما رأي خبراء اﻻقتصاد؟

المكتب اﻹعلامي بالداخل/“تمارس دوريات التموين إرهابًا واضحًا في السوق”… بتلك العبارة يفتتح بعض أصحاب المحال …