أخبار عاجلة

تسجيل أول إصابة “بالكوليرا” في الشمال السوري.. ومنظمات إغاثية تحذر من انتشار الوباء

فريق التحرير |

حذّر فريق “منسقو استجابة سوريا” المدنيين في شمال غرب سوريا، من مخاطر انتشار وباء “الكوليرا”، الذي ظهر في وقت سابق بمناطق سيطرة “قسد” والنظام، وسط ضعف في اﻹمكانات لمواجهته، داعياً إلى أخذ الحيطة والحذر.
وخصّت رسالة “منسقو الاستجابة” بالذكر اﻷهالي في المخيمات المنتشرة بالمنطقة، ودعت إلى “توخي الحذر الشديد فيما يتعلق بمرض الكوليرا”، مؤكدةً أن الوضع في المنطقة مهيأ بشكل خاص لانتشار المرض بشكل كبير، وأن “تفشي المرض سيكون كاسحاً لدى آلاف الأشخاص في حال انتشاره”، وخاصةً القاطنين في المخيمات الذين “تتعرض حالتهم الصحية للخطر أصلاً بسبب نقص الغذاء والمياه النظيفة”.
كما طلب “منسقو الاستجابة” من المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة التحرك بشكل عاجل لاتخاذ إجراءات الوقاية من مرض “الكوليرا” ضمن المخيمات.
وكان برنامج الإنذار المبكر في شمال محافظة حلب، أعلن صباح اليوم الاثنين عن تسجيل أول إصابة بمرض “الكوليرا”، بعد وصول رجل من ريف “جرابلس” إلى مشفى المدينة في ريف حلب الشرقي.
ووفقاً لممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، “إيمان الشنقيطي”، فإن انتشار المرض في سوريا مرتبط بتغير المناخ العالمي، فضلاً عن انخفاض تدفق نهر الفرات، والنقص الكبير في الوقود لتشغيل محطات الطاقة، وهشاشة البنية التحتية للمياه والمرافق الصحيّة، خاصة في المناطق الريفية، والاعتماد على مصادر مياه بديلة وغير نظيفة.
وكانت اﻷمم المتحدة حذّرت منذ أيام من خطر كبير على سوريا جراء انتشار الوباء، داعيةً الدول المانحة إلى تأمين المزيد من التمويل العاجل لاحتواء تفشي المرض ومنعه من الانتشار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قتلى من قوات الأسد بقصف ل”تحرير الشام” جنوبي إدلب

فريق التحرير | قتل 7 عناصر من ميليشيات الأسد أمس الأربعاء إثر قصف على على …