أخبار عاجلة

(المسجد الكبير) في مدينة تانجيرانج بجمهورية إندونيسيا الاتحادية

أ.د فؤاد البنا

أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي
عرض مقالات الكاتب


هو أكبر مسجد في مقاطعة بانتين، ويقع وسط مدينة تانجيرانج التي صارت جزءا من جاكرتا الكبرى عاصمة إندونيسيا، وكتجمع منفصل ضمن مقاطعة بانتين تعد المدينة السادسة في إندونيسيا.
 تم افتتاح هذا المسجد المختلف عن غيره بجمالياته المتميزة عام ٢٠٠٤ م، وليصبح قطبا من أقطاب السياحة الدينية في إندونيسيا التي تمتلك الكثير من المقومات في هذا الإطار ومنها هذا المساجد الأنيقة.
يمتلك المسجد تصميما حديثا متميزا؛ حيث اقتبس بعض الأفكار من فنون العمارة الإسلامية التقليدية، ولا سيما العمارة العربية والعمارة الفارسية والعمارة التركية، ووظفها بطريقة ذكية ضمن قالب حديث، فالقباب والمنارات موجودة لكنها بدت مختلفة عن المساجد التقليدية!
يتميز المسجد بديكور داخلي وخارجي جميل، تم تصميمه بطريقة متفردة وفق الطراز الحديث، ومن أهم ما يميز المسجد قبابه المتداخلة بصورة فريدة وأهمها القبة الرئيسية ذات الحجم الكبير والتي يصلي تحتها آلاف المصلين من دون أي أعمدة، وهي من أكبر القباب ليس في إندونيسيا فقط ولكن في جنوب شرق آسيا كلها، بالإضافة إلى أربع مآذن شاهقة تقع عند أركانه الأربعة. وقد تم طلاء المبنى كله بمزيج من اللونين الأخضر والأزرق مع التحكم في درجة هذا المزيج من خلال الزخارف الهادئة في المآذن والقباب!
وباستثناء المساحة التي تظللها القباب الخمس في قلب المسجد، فإن المبنى يقوم على سلسلة من الأعمدة الاسطوانية الأنيقة، وينتصب المسجد وسط حديقة عامرة بأنواع متعددة من الأشجار والنباتات المختلفة، وبالقرب من إحدى البوابتين الرئيسيتين يوجد مجسم ضخم للمصحف الشريف!
ولأن المسجد تحفة معمارية مبهرة فإنه رغم ضخامته يزدحم بالمصلين ولا سيما في الجمع والأعياد وفي رمضان؛ حيث يصطف آلاف الرجال والنساء في الفناء الواسع بعد أن تمتلئ القاعات الداخلية عن بكرة أبيها!

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المقالات اللطيفة في تراجم من كان خليفة ..(129) الدولة العثمانية ١١- سليم الثاني ابن سليمان القانوني ابن سليم الأول

محمد عبد الحي عوينة كاتب وداعية إسلامي. إندونيسيا. ولد في 24 رَجَب سنة …