أخبار عاجلة

معمل إندومي يعود للعمل… هل يفي وزير التموين بوعوده؟


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
أثار قرار صاحب معمل أندومي، أيمن برينجكجي، جدلاً في الشارع الموالي، بعد إعلانه “إغلاق منشأته في سورية”، من خلال منشور عبر صفحته الرسمية “فيسبوك” دون ذكر الأسباب، ليتراجع بعد ساعاتٍ عن قراره على خلفية اتصال أجراه معه وزير التموين، عمرو سالم.
برينجكجي عدل عن قرار وقف المعمل، بمنشور آخر، على فيس بوك قال فيه؛ “بلفتة كريمة من السيد وزير التجارة الدكتور عمرو سالم الذي تواصل معنا فور سماعه بخبر توقف المعمل وطلب منا استمرار الإنتاج، وبأنه سيعمل جاهداً معنا على تذليل المعوقات وبدورنا نرحب بالتفاعل الإيجابي والسريع للسيد الوزير ونعد المستهلكين بعودة الإنتاج بأقرب وقت ممكن”.
واستطرد برينجكجي في منشوره الجديد، كاشفًا سبب قرار الإغلاق وقال؛ “السبب الرئيسي للإغلاق هو نفاذ المواد الأولية اللازمة للتصنيع وصعوبة تأمينها بين سندان العقوبات ومطرقة شح التمويل لأسباب لها علاقة مباشرة بالحرب المفروضة علينا.. وسيتم عقد اجتماع لاحق مع السيد الوزير لمناقشة الحلول وأقرب وقت ممكن لاستئناف الإنتاج”.
وتشهد القطاعات الصناعية والإنتاجية تضييقًا واسعًا في مناطق النظام، تارةً تتهم فيه “العقوبات اﻷمريكية”، وأخرى وزارة المالية، بما تفرضه من ضرائب ورسوم، فضلاً عن اﻻنهيار الحاد في سعر صرف الليرة السورية، التي طرقت اليوم عتبة 4600 ل.س للدوﻻر اﻷمريكي الواحد في معظم المحافظات.
وﻻ توجد مؤشرات على أنّ سالم سيفي بوعده لصاحب معمل “إندومي”، على اﻷقل وفق تعليقات نشطاء على فيس بوك، ذكروا مواقف مشابهة لمثل هذه الوعود.
يذكر أن سالم، عادة يعدّ بعدم رفع اﻷسعار، ليصبح الناس على قرار موقع بخط يده، يكذب ويفند وعده في الليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إيران تتهم إسرائيل بهجوم على منشأة عسكرية في أصفهان

فريق التحرير/حمّلت إيران، إسرائيل مسؤولية الهجوم الذي استهدف منشأة عسكرية في أصفهان بطائرات مسيّرة، وتوعدت بالرد.وقال أمير سعيد …