أخبار

20 مدنياً بين قتيل وجريح.. الطيران الروسي يرتكب مجزرة في إدلب

فريق التحرير |

قتل وجرح 20 شخصاً، اليوم الخميس جراء شن الطيران الروسي لأكثر من 14 غارة بالقنابل العنقودية، استهدفت مناطق عدّة في الأطراف الغربية لمدينة إدلب.
الدفاع المدني السوري قال إن الطائرات استهدفت بشكل مباشر منشرة حجر وبيت سكني بجانيها في أطراف البلدة، واضاف أنه تم انتشال جثث 7 قتلى وأكثر من عشرة مصابين.
وأشار الدفاعالمدني أن الطائرات الحربية الروسية وطائرات الاستطلاع ما زالت تحلق في سماء المنطقة.
من ناحيتها أكدت مصادر محلية في ريف إدلب، إن الطائرات الروسية شنت 16 غارة جوية، تناوب على تنفيذها 4 طائرات حربية، على محيط حفسرجة وشرق الغفر غربي إدلب.
وأضافت أن الغارات أسفرت حتى الآن، عن مقتل 7 أشخاص وجرح 15 آخرين كحصيلة أولية.
وبحسب هذه المصادر فإن أغلب الضحايا هم من قرية الدانا بريف إدلب ونازحين إلى المنطقة المُستهدفة”.
وذكرت المصادر أنّ فرق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، تجد صعوبة في الوصول إلى المناطق المُستهدفة بسبب كثافة الغارات واستمرارها
وقال ناشطون إن من القتلى أب وابنه من بلدة الدانا، يعملان في بناء البيوت، وقتلا في منشرة حجر خلال القصف الروسي.
وتزامنت الغارات الروسيّة على مدينة إدلب، مع قصفٍ صاروخي ومدفعي لـ قوات النظام السوري، على بلدة شنان في منطقة جبل الزاوية بالريف الجنوبي
وقبل يومين، استهدفت قوات النظام السوري بالصواريخ، بلدات وقرى في منطقة. جبل الزاوية جنوبي إدلب، ما أدّى إلى إصابة امرأة بجروحٍ بالغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى