أخبار عاجلة

وزير التموين يوجه بضرب كبار التجار المحتكرين.. هل يفلح في ضبط السوق؟


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
وجهت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابعة للنظام، إلى جميع المستوردين وتجار الجملة الذين يصدرون فواتير وهمية بينما بالأساس يتقاضون أسعار مرتفعة بأن يتوقفوا عن ذلك فوراً ويتقيدوا بالأسعار التموينية الموضوعة من قبل الوزارة بناء على بيانات التكلفة والتي هي بالأساس مقدمة من قبلهم.
وبحسب البيان الذي نشرته التموين على “فيسبوك”؛ فإنه “من تاريخ نشر هذا الإنذار لن تعتمد الرقابة التموينية على التصريح الخطي ضدهم كشكوى فقط، بل على الشكاوى الشفهية أيضاً وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وفق المرسوم التشريعي رقم ٨ عام 2021 مع إحالتهم إلى القضاء موجوداً”.
وبحسب البيان؛ “فإنه على جميع الفعاليات الاقتصادية الالتزام التام بتسعيرة الوزارة، وعلى من لديه إثبات بأن كلفته أعلى من تسعيرة الوزارة فليقدم ببيانات كلفة إلى مديرية الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”.
وقال مدير المكتب الصحفي في وزارة التموين “صفوان درغام” أن الهدف من التعميم المتعلق بالأسعار هو إصدار فواتير أسعار حقيقية في الأسواق.
وزعم درغام أن الوزير وجّه بضرب كبار التجار. خاصة أن قسماً كبيراً منهم يقومون بتقديم بيان كلفة للوزارة ثم يسعّرون بخلافه في الأسواق.
ونفى درغام احتكار الاستيراد، وقال، في تصريح ﻹذاعة محلية؛ «ليس هناك أي مادة يستوردها تاجر واحد فقط أو اثنان، وإنما هناك العشرات من المستوردين».
وأضاف درغام إن «نسبة كبيرة من التجار تعمل في لجان الأسعار. وبعضهم يلتزمون بالتسعيرة».
وكشف درغام أن وزارة التموين والتجارة الداخلية تجري ضبوطاً يومية وبأعداد كبيرة. وأصبحت إيراداتها في بعض الأحيان تفوق المالية، حيث وصلت قيمة الضبوط إلى 14 مليار ليرة.
يذكر أن إجراءات وزارة التموين لضبط اﻷسعار في السوق لم تفلح رغم كثرتها، وبقي المشهد على حاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إيران تتهم إسرائيل بهجوم على منشأة عسكرية في أصفهان

فريق التحرير/حمّلت إيران، إسرائيل مسؤولية الهجوم الذي استهدف منشأة عسكرية في أصفهان بطائرات مسيّرة، وتوعدت بالرد.وقال أمير سعيد …