أخبار عاجلة

طعناً بالسكاكين.. مجهولون يغدرون شاباً سورياً ويجرحون والده وصديقه

فريق التحرير|

طعن مجهولون الخميس الفائت، شابًا سوريّاً، في مكان إقامته في زولينغن شمال الراين بألمانيا.

ووفق مصادر خاصة لرسالة بوست، أن الشاب سلوان اللجي، ينحدر من مدينة البصيرة شرقي دير الزور، ومتزوج ولديه 3 أطفال، أصغرهم يبلغ من العمر أسبوعين فقط.

وتعرض الشاب بجانب والده وصديقه لعدة طعنات بالسكاكين على يد خمسة شبان، يقيمون بجانب بيته.

وقد انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لوالد الشاب والذي شهد العملية بكاملها كونه تعرض لطعنة بالكتف هو الآخر.

يقول والد الشاب أنه “خلال عودتنا من مكان عملنا تفاجأنا بهجوم جيراننا المنحدرين من لبنان، وكانوا أربعة شبان ووالدهم، دون سابق إنذار أو معرفة للسبب، حيث تمكنوا من طعن ابني سلوان بثلاث طعنات خطيرة بالرقبة والخاصرة واليد، إضافة لتعرضي بطعنة في الكتف، وطعن صديق المغدور بطعنات في الرأس، ثم ليفروا هاربين”.

وأضاف الوالد في المقطع المصور، أن “سيارة الإسعاف تأخرت نصف ساعة في الوقت الذي كان فيه المغدور ينزف”، لافتاً أن الشرطة اصطحبت الوالد وحقّقت معه أربع ساعات من الثانية فجراً حتى السادسة، دون أي اعتبار لوضعه الصحي والنفسي، كما صادرت جهازه المحمول وجهاز المغدور دون توضيح أي سبب”.

وناشد والد المغدور الحكومة الألمانية بالقبض على المجرمين، وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم، متسائلاً عن سبب قتل ابنه دون أي ذنب، خاصة أن المغدور يتمتع بسمعة حسنة في مكان إقامته، ومكان عمله في مرآب تصليح سيارات.

يشار أن السلطات الألمانية ألقت القبض على أحد الأفراد المجرمين بعد أن فتحت تحقيقاً موسعاً، فيما لم تتضح بعد الدوافع الحقيقية لارتكاب الجريمة بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التربية اللبنانية ترفض دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين!!

فريق التحرير | أصدرت وزارة التربية اللبنانية بيانناُ رفضت فيه تسجيل الطلاب السوريين في المدارس …