أخبار عاجلة

رفضاً للتصالح مع نظام الأسد وتأكيداً على مبادئ الثورة… مظاهرات شعبية تعم الشمال السوري

فريق التحرير|

خرج اليوم الجمعة الآلاف من أبناء المناطق المحررة في عدة مدن في الشمال السوري، بمظاهرات غاضبة ضد التصريحات التركية، مؤكدين ألا تصالح مع النظام السوري، وأن الخيار الوحيد للسوريين هو الاستمرار بالثورة حتى إسقاط النظام وأركانه.
وفور إطلاق الوزير التركي لتصريحاته، أمس، شهدت مدن وقرى في الشمال السوري، مظاهرات غاضبة ضد التصريحات التركية.


وخرجت جموع كبيرة من أهالي جرابلس واعزاز ومارع والراعي والباب في ريف حلب، في احتجاجات غاضبة ضد تصريحات جاويش أوغلو.
كما شهدت بلدتا سلوك وتل أبيض شمالي الرقة، احتجاجات ضد تصريحات الوزير التركي.


ومن المدن والبلدات التي شهدت مظاهرات حاشدة اليوم بعد صلاة الجمعة، كانت مدن وبلدات إدلب وسلقين وكفرلوسين ومخيمات الكرامة وجرابلس ودركوش وسرمدا وجنديرس والباب ومعسكر المسطومة مظاهرات رفضا للتصالح مع النظام وتأكيدا على ثوابت الثورة.


وردد المتظاهرون شعارات الثورة الأولى، والتي تؤكد على إسقاط النظام بكل أركانه، والهتاف بالحرية، ورفض كل أشكال المصالحة مع نظام الأسد المجرم.
وأثارت تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مساء أمس الخميس، حول ضرورة تصالح المعارضة مع النظام السوري، غضب واستياء الشارع السوري، الذي استغرب من هذه الدعوات للتصالح مع من تسبب بتهجير ونزوح الملايين وقتل واعتقال مئات الآلاف من المواطنين على مدار السنوات العشر الفائتة.
وكشف جاويش أوغلو اليوم الخميس في مؤتمر صحفي في أنقرة عن لقاء جمعه بوزير خارجية النظام فيصل المقداد في اجتماع دول عدم الانحياز ببلغراد في تشرين الأول من العام الفائت 2021، كما دعا جاويش أوغلو إلى “تحقيق مصالحة بين المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما، وإلا فلن يكون هناك سلام دائم”، بحسب وصفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التربية اللبنانية ترفض دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين!!

فريق التحرير | أصدرت وزارة التربية اللبنانية بيانناُ رفضت فيه تسجيل الطلاب السوريين في المدارس …