أخبار عاجلة

وكالة “بلومبرغ”: روسيا تنقل أسلحتها من سوريا إلى أوكرانيا

فريق التحرير |

قالت مصادر استخبارية أوروبية أن سفينة تجارية قادمة من سوريا، عبرت مضيق البوسفور التركي أواخر تموز الماضي، تحمل مركبات ومعدات عسكرية للجيش الروسي، كانت في طريقها إلى أوكرانيا، وذلك بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرغ” الأمريكية.
وأضافت الوكالة إن عبور السفينة “إسبارتا 2” من سوريا إلى ميناء روسي “يظهر كيف تعيد موسكو عتادها العسكري إلى روسيا مرة أخرى”.
وبحسب المصادر الاستخبارية وصور الأقمار الصناعية، فإن السفينة “إسبارتا 2” حمّلت مركبات عسكرية من ميناء طرطوس على الساحل السوري، دون التمكن من التعرف على الطبيعة الدقيقة للمركبات التي تم تحميلها.
وأشارت المصادر إلى أن السفينة تم رصدها وهي تعبر مضيق البوسفور، وتم التعرف إليها لاحقاً في ميناء نوفوروسيسك، مع ما لا يقل عن 11 مركبة كان من المحتمل تفريغها في الميناء.
وأوضحت “بلومبرغ” أن رحلة السفينة إلى ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود “تؤكد جهود الكرملين للاستفادة من الموارد لدعم غزو أوكرانيا في شهره السادس”، مضيفة أن “خطوط الإمداد الروسية متوترة تحت ضغط أكبر حملة عسكرية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.
وكشفت الوكالة أن بيانات التتبع البحري تظهر أن ملكية سفينة “إسبرتا 2” لشركة مدرجة على قائمة العقوبات الأميركية منذ أيار الماضي، وتسيطر عليها وزارة الدفاع الروسية، وقامت برحلتها من سوريا إلى روسيا “دون عوائق من قبل تركيا، العضو في حلف الناتو”.
ونقلت الوكالة عن مسؤول تركي مطلع على القضية، قوله إن “السفن التجارية لا يتم فحصها إلا إذا كان هناك بلاغ أو اشتباه بارتكاب مخالفات”.
يذكر أنه مع إغلاق تركيا لمضيق البوسفور في وجه سفن البحرية الروسية وفق اتفاقية “مونترو” وجدت موسكو نفسها في مأزق لوجستي في سوريا، إلا أنها وجدت طريقة للتغلب على تلك المشكلة باستخدام شركات وسفن تجارية خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تحصي “المهاجرين” بإدلب

قال موقع “المدن”، إن “هيئة تحرير الشام” بدأت عملية إحصاء لـ”السلفيين المهاجرين” في #إدلب شمال …